عاجل

  • صافرات الإنذار تدوي في الجليل والجولان

اشتية: الحكومة المُقبلة هدفها تَحصين المشروع الوطني الفلسطيني

اشتية: الحكومة المُقبلة هدفها تَحصين المشروع الوطني الفلسطيني
رام الله - دنيا الوطن
يواصل محمد اشتية، رئيس الوزراء المكلف، مشاوراته مع الفصائل الفلسطينية؛ لتشكيل الحكومة الجديدة، حيث التقى بوفود من جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، وجبهة التحرير العربية، وجبهة التحرير الفلسطينية في لقاءات منفصلة.

وشارك في اللقاءات أعضاء اللجنة التنفيذية، فيصل عرنكي، وأحمد مجدلاني، وواصل أبو يوسف، إضافة إلى الأمين العام لجبهة التحرير العربية، ركاد سالم، وأعضاء من المكاتب السياسية، إلى جانب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، عزام الأحمد.

واستعرض اشتية، الإطار العام لبرنامج الحكومة المقبلة من العمل على إنهاء الانقسام، والتمهيد لإجراء الانتخابات التشريعية، وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده. 

وأوضح اشتية، أهمية أن تُشكل الحكومة المقبلة رافعة للعمل النضالي، وتحصين المشروع الوطني الفلسطيني في مواجهة الحربين السياسية والمالية، التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية والحكومة الإسرائيلية؛ لتصفية الحقوق الوطنية الفلسطينية المكتسبة. 

وأكدت الفصائل، على أهمية الشراكة الوطنية، وتبني سياسات حكومية، تعزز الصمود الوطني الفلسطيني، وتكفل الحريات العامة والشخصية، وفقاً للقانون الأساسي الفلسطيني.

التعليقات