سلطة جودة البيئة تَستنكر الاعتداء على طواقم الرقابة والتفتيش في بلدة إذنا

سلطة جودة البيئة تَستنكر الاعتداء على طواقم الرقابة والتفتيش في بلدة إذنا
رام الله - دنيا الوطن
استنكرت سلطة جودة البيئة، اعتداء مجموعة من الأفراد الخارجين عن القانون، على مفتشي  سلطة جودة البيئة، وموظفي الصحة من بلدية إذنا، والشرطة البيئية والسيارات الحكومية، أثناء عملهم الميداني، قرب جدار الضم والتوسع الاستيطاني في بلدة إذنا جنوب غرب الخليل.

وتؤكد سلطة جودة البيئة، بأن الاعتداء على طواقم العمل، يتطلب مواجهة من كافة فئات المجتمع المحلي لمواجهة ظاهرة حرق الخردة والأسلاك والنفايات الإلكترونية المدمرة على صحة الإنسان والبيئة، مشيرة إلى أن ما حدث سابقة خطيرة، وخارجة عن تقاليد وأخلاق وقيم أهلنا في بلدة إذنا وشعبنا.

وناشدت سلطة جودة البيئة المواطنين كافة، والمؤسسات ذات العلاقة، للتعاون والعمل لمكافحة ظاهرة الحرق، وفق الإجراءات القانونية والإدارية اللازمة، مشددة على أن الشرطة تتابع حادث الاعتداء مع الجهات ذات العلاقة.

وشددت سلطة جودة البيئة، على أنها ستعمل مع شرطة البيئة، وكافة الشركاء، للضرب بيد من حديد على من تُسول له نفسه تهريب المواد الخطرة إلى أراضي دولة فلسطين، وتعريض حياة مواطنينا وبيئتنا الفلسطينية لخطر الأمراض، والتلوث البيئي بكافة أشكاله.

التعليقات