مباشر | لقاء مع والد ووالدة الطفل المفقود في مدينة رفح

مُبعدو كنيسة المهد يُطالبون القيادة الفلسطينية بالعمل على إنهاء معاناتهم

مُبعدو كنيسة المهد يُطالبون القيادة الفلسطينية بالعمل على إنهاء معاناتهم
رام الله - دنيا الوطن
طالب مبعدو كنيسة المهد، مساء اليوم السبت، القيادة الفلسطينية، بالعمل على إنهاء معاناة المبعدين في قطاع غزة، والدول الأوروبية.

جاء ذلك، في بيان صحفي، أصدره مبعدو كنيسة المهم، بمناسبة الذكرى السنوية التاسعة لاستشهاد المبعد اللواء عبد الله داوود الطيراوي.

ودعا المبعدون، المقاومة الفلسطينية لوضع قضية مبعدي كنيسة المهد في قطاع غزة، ضمن الملفات التي ستطرح في المفاوضات المقبلة، بشأن الجنود الإسرائيليين المأسورين لدى المقاومة.

وجاء نص البيان كالتالي.. 

تسعة اعوام مضت على ارتقاء الشهيد المبعد اللواء عبد الله داوود الطيراوي احد مبعدي كنيسة المهد الى الخارج ، حيث تم استشهاده بتاريخ 24/3/2010 بعد مسيرة طويلة من النضال من اجل الوطن، سواء اكان اسيراً او مطارداً او مبعداً واخيراً شهيدا ، وقف خلالها شهيدنا البطل مدافعاً عن حقوق ابناء شعبه من اجل الوصول الى الحرية والكرامة والاستقلال ، ففي مسيرته النضالية لم يكل ولم يمل ، بل بقي سائرا على درب الشهداء العظام الذين بذلوا دماءهم وارواحهم رخيصة في سبيل تحرير فلسطين كل فلسطين حتى لاقى الله شهيدا رحمه الله ، حيث استشهد الشهيد اللواء عبد الله داوود في المستشفى العسكري بالجزائر  إثر إصابته بنزيف في القلب وانفجار في الشريان التاجي ، نتيجة الآلام والمعاناة التي تعرض لها جراء الابعاد عن الوطن .

تسعة اعوام مضت على استشهاد المبعد اللواء عبد الله داوود الطيراوي ، وهو المبعد الوحيد الذي عاد الى ارض الوطن من مبعدي كنيسة المهد محمولا على الاكتاف ، ونحن اليوم واذ نقف  على اعتاب دخول العام ( 17) للإبعاد ، ولا تزال معاناتنا مستمرة، بل وتتفاقم يوما بعد يوم في ظل عدم التزام الاحتلال الاسرائيلي بالاتفاق على عودة المبعدين بعد عامين من الابعاد ، وفي ظل حرمان اهالي المبعدين من زيارة ابناءهم في قطاع غزة، وحرمان زوجات المبعدين وأبناءهم من العودة الى بيت لحم ، اضافة الى ما يعانيه المبعدين جراء الحصار والوضع الاقتصادي الصعب في غزة ، حتى حرمان المبعدين من القاء نظرة الوداع الاخيرة على من فقدوا من اقاربهم ، حيث فقد( 19) من المبعدين أبائهم وامهاتهم وإخوانهم وأخواتهم ، ولم يتمكنوا من رؤيتهم او وداعهم ، اضافة الى استمرار ملاحقة الاحتلال الاسرائيلي للمبعدين الذين ابعدوا الى الدول الاوروبية من خلال تحريض الدول المستضيفة على اعتقالهم واستهدافهم وفرض الاقامة الجبرية على البعض منهم  وكذلك منع زوجاتهم من الالتحاق بهم .

اننا وفي هذه الذكرى الاليمة على قلوبنا جراء فقداننا للشهيد المبعد اللواء عبد الله داوود نطالب بما يلي :

1- نطالب القيادة الفلسطينية بالعمل على انهاء معاناة مبعدي كنيسة المهد في غزة والدول الاوروبية ، 

2- نطالب القيادة الفلسطينية برفع قضية مبعدي كنيسة المهد الى كافة المحاكم الدولية وعلى رأسها محكمة الجنايات الدولية باعتبارها جريمة حرب وفضح جرائم الاحتلال الاسرائيلي . 

3- نطالب المقاومة الفلسطينية بوضع قضية مبعدي كنيسة المهد في قطاع غزة ضمن الملفات التي ستطرح في المفاوضات المقبلة بشأن الجنود الاسرائيليين المأسورين لدى المقاومة .

4- نطالب منظمة الامم المتحدة بالوقوف الى جانب مبعدي كنيسة المهد والانتصار لحقوق الانسان ، والضغط من اجل اعادة المبعدين الى بيوتهم في ظل استمرار جريمة الابعاد المخالفة للقانون الدولي الانساني ولاتفاقية جنيف الرابعة.

التعليقات