عاجل

  • أبوعيطة: عندما يتعلق الأمر بالمشروع الوطني فإننا شعب واحد موحد نقف بخندق واحد

  • أبوعيطة: أوقفنا علاقاتنا مع الإدارة الأمريكية منذ بداية الحديث عن صفقة القرن

  • أبوعيطة: يجب على الجميع الالتزام بالوحدة الوطنية لتفويت الفرصة على المتآمرين على الحقوق الوطنية

جامعة بيرزيت والتربية تعقدان ورشة عمل لتطوير آليات تعزيز تطبيق لبنات التعلم

رام الله - دنيا الوطن
عقدت جامعة بيرزيت بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي في مقر مركز التعليم المستمر في رام الله ورشة عمل استهدفت رؤساء اقسام الاشراف والمشرفين التربويين، وجاءت هذه الورشة في سياق تطوير آليات تعزيز تطبيق لبنات التعلم لصفوف المرحلتين الاساسية والاساسية العليا في ما يقارب 100 مدرسة من مختلف المديريات والتحضير لتطبيقها في مئتي مدرسة اضافية بحلول السنة الدراسية الجديدة.

واشار د. اسامة الميمي مدير وحدة الابداع في التعلم في جامعة بيرزيت الى أهمية هذه الورشة التي ارتكزت على استعراض قصص النجاح والتحديات التي تواجه المعلمين والمشرفين اثناء تطبيق اللبنات في المدارس الفلسطينية، واقتراح الآليات المناسبة لتعزيز تطبيق اللبنات والتي تساهم بشكل كبير في تحفيز الطلبة على الابداع والابتكار وانتاج المعرفة وعدم الاكتفاء باستهلاكها فقط.

وبدوره اشاد الاستاذ ايوب عليان  مديرعام المتابعة الميدانية والاشراف التربوي في وزارة التربية والتعليم العالي بجهود رؤساء اقسام الاشراف والمشرفين الذين يتابعون عملية تطبيق اللبنات في الميدان، ووضح ان نهج لبنات التعلم سيساهم في تحقيق تعلم ابداعي عميق ينسجم مع الخطوط العريضة للمنهاج واستراتيجية الوزارة ويتيح الفرصة لتخطي حدود الكتاب المدرسي من اجل تعزيز المهارات ا الحياتية ومواكبة التطورات العصرية والتكنولوجية.

كما اكدت  د. سهير قاسم مدير الدائرة الفنية - تربية القدس الشريف على اهمية المرحلة القادمة حيث سيتم تعميم تجربة تطبيق لبنات التعلم تدريجيا على عدد اكبر من المدارس الفلسطينية في اطار خلق بيئة تعليمية وتعلمية مبدعة وبعيدة عن النمطية والتقليدية.

وتاتي هذه الورشة  استكمالا للجهود التي تنفذها جامعة بيرزيت بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم العالي وبعض المؤسسات الدولية كمؤسسة اليونيسف ومركز الابحاث والدراسات التنموية في كندا (IDRC) من اجل تحسين جودة التعليم في المدارس الفلسطينية وربطها بالسياقات الحياتية وتعزيز المهارات الحياتية لدى الطلبة وتعزيز قدرتهم على انتاج المعرفة.