دانت جرائم الاحتلال.. الديمقراطية: بنادقنا وأسلحتنا لن تنحرف وستبقى صوب الاحتلال

دانت جرائم الاحتلال.. الديمقراطية: بنادقنا وأسلحتنا لن تنحرف وستبقى صوب الاحتلال
الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
رام الله - دنيا الوطن
دانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، جريمة جيش الاحتلال الإسرائيلي بإعدام الشابين رائد حمدان، وزيد نوري، بإطلاق النار على السيارة، التي كانا يستقلانها شرقي نابلس.

كما اعتبرت في بيان وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه، عملية إعدام الشاب عمر أبو ليلى، منفذ عملية سلفيت البطولية، وإعدام الشابين حمدان نوري بدم بارد، واستمرار الاعتقالات، وعمليات الملاحقة والمطاردة الأمنية الإسرائيلية لن تنجح في إخماد روح المقاومة، والهبات الشعبية، التي تعيشها الضفة الفلسطينية والقدس المحتلة، وتأخذ أشكالاً مختلفة ضد الاحتلال الإسرائيلي وقطعان المستوطنين، تصب كلها في تأكيد رفض شعبنا التنازل عن حقوقه الوطنية كاملة، وعن قناعته بفشل المفاوضات العقيمة والتمسك ببقايا أوسلو.

وأكدت الجبهة الديمقراطية: "أن بنادقنا وأسلحتنا لن تنحرف عن مسارها، وستبقى بوصلة مقاومتنا ونضالنا مصوبة دائماً على جيش الاحتلال الإسرائيلي وقطعان المستوطنين".

ودعت لتصعيد الانتفاضة والمقاومة بكافة أشكالها في عموم الضفة الفلسطينية والقدس المحتلة، وقطاع غزة، على طريق التحول إلى عصيان وطني شامل في وجه الاحتلال الإسرائيلي.

التعليقات