عاجل

  • خلف لـ "دنيا الوطن": وقف إطلاق النار بغزة يدخل حيز التنفيذ 11:30

عروس اكتشفت إصابتها بسرطان الثدي قبل زفافها بأسبوع.. ماذا فعلت؟

عروس اكتشفت إصابتها بسرطان الثدي قبل زفافها بأسبوع.. ماذا فعلت؟
توضيحية
وسط فرحتها الغامرة بكونها عروس واستعدادها لزفافها، فوجئت شارلوت دريك ذات الـ34 عاما بأنها مصابة بسرطان الثدي قبل 7 أيام فقط من الحفل، بعد أن شخصها الأطباء سابقًا بالخطأ واعتبروا الورم مجرد كيس دهني بالثدي.

وقررت العروس البريطانية شارلوت وعريسها لوقا أن يكون الأمر سرًا بينهما، فبعد أن علمت شارلوت بمرضها، لم يكن أمامها سوى إخبار خطيبها بالحقيقة وقررا أن تسير حياتهما بشكل طبيعي ولم يخبرا أحدًا من الضيوف بالأمر، بحسب موقع صحيفة daily mail البريطانية.

نظمت شارلوت ولوقا حفل زفاف مميزا وقررا أن يسعدا أنفسهما بزفافهما رغم أن تشخيص الأطباء لمرضها أكد أنه قاتل، لكن العروس لم تكن ترغب في تحويل زفافها إلى جنازة.

وقالت العروس: "عندما تم تشخيصي كنت في الثلاثين من عمري، ولم يكن لدي أي تاريخ عائلي للمرض، ولم أكن أدخن، وصحتي جيدة للغاية".

وتابعت تشارلوت: "مع اقتراب حفل زفافنا أتذكر أنني كنت أفكر أنها قد تكون هذه آخر مرة يراني فيها الناس في أفضل حالاتي لذلك بذلت قصارى جهدي لأجعله يومًا رائعًا".

وأفادت "ديلي ميل" بأنه بعد الزفاف لم يتمكن العروسان من إقامة شهر العسل الذي خططا له، حيث أجرت العروس عملية جراحية بثديها بعد 3 أيام من الزفاف، وبدأت رحلة تلقى العلاج الكيماوي، فقررت أن تحلق شعرها بنفسها قبل أن يتساقط بسبب العلاج.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بعد 9 أشهر من تلقي العلاج الكيميائي وشهران من تلقي العلاج الإشعاعي، تمكنت تشارلوت من الحمل، بعد علاج السرطان الذي تسبب في تلف المبايض لكنها استطاعت أن تصبح أمًا من خلال التلقيح الصناعي.








التعليقات