عاجل

  • الجهاد الإسلامي: لم نتلق دعوة رسمية للمشاركة في أي هيئة لمواجهة (صفقة القرن)

  • الجهاد الإسلامي لـ"دنيا الوطن": نحن مع أي هيئة تُشكل لمواجهة (صفقة القرن)

  • الأوقاف: الثلاثاء المقبل قرعة الحج للمحافظات الشمالية

اختبر جودتها.. دليلك لاختيار وسادة تناسب وضعية نومك

اختبر جودتها.. دليلك لاختيار وسادة تناسب وضعية نومك
تعبيرية
إذا وجدت نفسك تتحرك بكثرة أثناء نومك على السرير، على الرغم من أنك قمت بكل الحيل التي قد تساعد على النوم حتى أنك توقفت عن تناول الكافيين، فقد تكون وسائدك هي السبب في أرقك.

وبحسب خبراء النوم فإنه يجب استبدال الوسائد كل ثلاث سنوات للتأكد من أنها توفر لك الدعم والراحة خلال النوم، حيث إنه مع مرور الوقت تصبح الوسائد مسطحة وتصبح أقل راحة.

وكشف خبراء النوم عن اختبارين لمعرفة ما إذا كان الوقت قد حان الوقت لتغيير الوسادة، يتمثل الاختبار الأول في وضع الوسادة على ذراعك ومحاولة طيها، فإذا تم طيها على شكل حقيبة "saddle" فقد وصلت وسادتك إلى نهاية عمرها.

ويتمثل الاختبار الثاني لمعرفة ما إذا كنت بحاجة إلى الاستثمار في وسادة جديدة، في وضع الوسادة على سطح ثابت ثم الضغط إلى الأسفل في المنتصف ستعود الوسادة ذات النوعية الجيدة إلى شكلها السابق بمجرد رفع يدك.

ما هو نوع الوسادة الأفضل لك؟

هناك بعض القواعد التي عليك اتباعها لمعرفة أفضل وسادة تناسبك، وتتمثل في:

– إذا كنت من الأشخاص الذين يحبون النوم على الظهر، فعليك اختيار وسادة ناعمة لا تضغط على رقبتك أو تقسو على رأسك.

– أما إذا كنت ممن يحبون النوم على الجانب الأيمن أو الأيسر، فعليك اختيار وسادة قوية عالية، لأن ذلك يساعد على حمايتك من آلام العمود الفقري والرقبة ولا يسبب ضررًا لهم.

– وإذا كنت من الأشخاص الذين يحبون النوم ووجههم متجه إلى الوسادة، فأنت تحتاج إلى وسادة تدعم الرقبة والظهر، وبالتالي يجب عليك الاستثمار في وسادة ناعمة وقليلة السمك، ويمكنك وضع وسادة أسفل بطنك لتجنب آلام الظهر.

– وإذا كنت من الأشخاص الذين يتحركون باستمرار أثناء النوم ولا يوجد وضع معين لنومهم فلا يوجد طريقة مثالية للوسادة التي يختارونها، ولكن قد يكون عليهم اختيار وسادة متوسطة الطول توفر الدعم اللازم إذا قررت النوم على أحد جوانبك.

التعليقات