عاجل

  • ادارة معبر (بيت حانون/ايرز) ان المعبر مغلق اليوم بشكل كامل

  • الجهاد الإسلامي: تشيع جثمان القائد بهاء ابو العطا سيكون ظهر اليوم بالمسجد العمري

  • طاائرات الإحتلال تقصف أرضاً زراعية في منطقة جحر الديك شرق المحافظة الوسطى

  • صفارات الإنذار تدوي في عسقلان

  • الداخلية: معبر رفح البري يعمل اليوم الثلاثاء بشكل طبيعي وعلى المسافرين التوجه للمعبر

مباشر | سرايا القدس تعلن قصف تل أبيب برشقات صاروخية

الطيراوي ورئيس الجامعة يلتقون الكادري العسكري في الجامعة

رام الله - دنيا الوطن
إلتقى رئيس مجلس أمناء جامعة الاستقلال معالي اللواء د. توفيق الطيراوي، وإلى جانبه رئيس الجامعة أ. د. صالح أبو أصبع ونوابه للشؤون العسكرية والأكاديمية والإدارية والمالية، بجميع أفراد الكادر العسكري والأمني العاملين في الجامعة، في مسرح الشيخ هزاع بن زايد اليوم السبت.

وفي بداية اللقاء، رحب نائب رئيس الجامعة للشؤون العسكرية العقيد/ ركن سلمان تيسير عبد الله، بمعالي اللواء د. توفيق الطيراوي ورئيس الجامعة ونوابه والحاضرين من الكادر العسكري والأمني، وقال إن هذا اللقاء الموسع يأتي في سياق اللقاءات الدورية التي تجريها رئاسة الجامعة، مقدماً نبذة عن الجهد التي تبذله الدائرة العسكرية على صعيد العمل اليومي وتدريبات الطلبة المتنوعة، وكذلك العمل المشترك مع كافة الكليات والدوائر، معلناً إلتزام الجانب العسكري لكافة التعليمات من رئيس مجلس أمناء ورئيس جامعة الاستقلال.

بدوره، وجه توفيق الطيراوي، التحية لضباط الجامعة وخاصة الإناث على صعيدي العمل الأكاديمي والإجتماعي، مشيراً هنا إلى الفرق بين التخصصات العسكرية والأمنية من حيث العلم النظري والمهمات المنوطة بكل واحدة منهما، وكيف عملت الجامعة على توحيد المرجعية للتخصصات العسكرية والأمنية؛ وأنها أصبحت تتبع نائب رئيس الجامعة للشؤون العسكرية.

ونوه رئيس مجلس أمناء الاستقلال، إلى ضرورة إحترام جميع الضباط الرتبة العسكرية على اختلافها وحجمها، وكيفية حفظ الهيبة والشرفية للرتبة العسكرية من خلال التصرفات اليومية والتعامل مع المجتمع الداخلي والخارجي؛ وأن الخطأ ممنوع في الشكل والجوهر، مؤكداً على أن مهمة الضابط الحفاظ على الوطن ومقدراته وكذلك جامعة الاستقلال بهيبتها وموجوداتها، لكي يبقى إسمها عالياً.

من جهته، أكد رئيس الجامعة أبو أصبع، على أهمية هذا اللقاء التواصلي وهدفه الرئيس بالإستماع إلى الموظفين وإحتياجاتهم وإستفساراتهم؛ وقال: "وجودكم اليوم كجناح أمني وعسكري موحد، هو بمثابة إنجاز مهم لوحدة القرار والمرجعية في الجامعة"، مضيفاً أن التكامل في العمل مهم في ظل وجود الواقع بجناحيه المدني والعسكري، الأمر الذي يسهل التواصل ويذلل العقبات أمام إنجاز العمل، خاصة في القضايا المشتركة بين الأكاديميين والضباط.

وفي شأن ذات صلة، قال نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية أ. د. معاوية إبراهيم، إن الطموح الأكاديمي للضباط الموظفين في الجامعة، هو مبرر إلى حد كبير؛ ولا بد أن يتحقق من خلال حاجة الجامعة والإيفاد للخارج، مضيفاً أن ميزة الجامعة هو تسليح الضباط بالجانب الأكاديمي من خلال التخصصات والبرامج المطروحة، لبرنامجي البكالوريوس والدبلوم المتوسط.

واستمع رئيس مجلس أمناء ورئيس الجامعة ونوابه إلى، عدد من الإستفسارات والتي تلخصت حول الرتب العسكرية وما يعادلها من الشهادات العلمية العليا، وكذلك بشأن الإمتيازات والدورات المتخصصة للكادر العسكري والأمني العامل في الجامعة لتطوير العمل كما يجب.