عاجل

  • أبو سيف: الحكومة تتعامل مع الأزمة بشكل شهري حسب المتوفر لديها

  • أبو سيف: لن نستلم المبلغ إن لم يكن كاملاً ولا يقتص منه درهم

  • أبو سيف: رفضنا التعاطي مع أي طرح بخصوص أموال المقاصة لا يوقف القرصنة الإسرائيلية

  • أبو سيف: لا نقايض حقوقنا بالدولارات والشواكل والملايين

  • أبو سيف: لن نقبل بأي اقتطاع من أموال المقاصة سواء بشكل علني أو سري

  • أبو سيف: لن نقبل بأن نشرعن أو نتعاطي مع فكرة تجريم أبنائنا الأسرى

  • أبو سيف: قطاع غزة مكون أساسي في خطة المئة يوم التي أطلقتها الحكومة

  • أبو سيف: رغم الأزمة المالية فإن الحكومة ستفي بالتزامتها تجاه قطاع غزة

  • أبو سيف: الحكومة تعمل على تعزيز صمود المواطن الفلسطيني

  • أبو سيف: الحكومة لم تتوقف عن تقديم خدماتها لأهلنا في غزة

  • أبو سيف: هدف الحكومة إنجاح جهود إنهاء الانقسام وقطاع غزة جزء أصيل من مشروعنا

  • أبو سيف: الحكومة الحالية حكومة الكل الفلسطيني وغايتها تقديم أفضل خدمة للمواطن

  • أبوسيف: لم ننقص الصرف عن غزة درهماً واحداً ولن نقبل بأموال المقاصة إلا كاملةً

الجبهة العربية الفلسطينية تطالب حركة حماس بالاعتذار للشعب والموافقة على الانتخابات التشريعية

الجبهة العربية الفلسطينية تطالب حركة حماس بالاعتذار للشعب والموافقة على الانتخابات التشريعية
رام الله - دنيا الوطن
طالب وليد ابو شنب مسئول العلاقات الوطنية في الجبهة العربية الفلسطينية حكومة حماس بوقف ممارساتها القمعية  ضد اهلنا في غزة وخاصة المتظاهرين ضد الجوع والغلاء وضرورة الإفراج الفوري عن المعتقلين الذين عبروا عن رأيهم بعد ان سحقهم الفقر والجوع  .

وأكد على الحق في ان يعيش اهلنا في غزة حياة كريمة، وعلي ضمان حقهم في حرية التعبير عن الرأي بكل الوسائل المشروعة .
وأشار الي ان أزمة حكومة حماس المالية لا تحل بفرض الضرائب الجائرة ، التي لا تأخذ بالإعتبار 12 عاما عجاف عاشها شعبنا تحت حكمها وحصار جائر على قطاعنا نتج عنه جيل من العاطلين عن العمل والجوع ومشاكل اجتماعية واقتصادية أذلت الكريم واضاعت الأمل لدي الشباب ولم تجعل لليأس حدود

كما طالب حركة حماس بان تقف أمام حقيقة انها لم تعقد قادرة على إدارة غزة التي تحولت لمرجل يغلي من شدة الأزمات وان معالجة ذلك لا يتم بسطوة الأجهزة الأمنية وإنما من خلال الشروع في حوار عقلاني وجاد يقدم حلولا عملية وحقيقية تحفظ نسيجنا الاجتماعي وحق الشعب بالعيش بكرامة .

وأكد على اهمية الاستجابة لدعوة السيد الرئيس بإجراء الانتخابات التشريعية ليقول الشعب كلمته وان يتم تنفيذ اتفاق المصالحة دون تلكؤ ولوأد هذا الانقسام الذي حرف البوصلة عن اهدافنا في وقت تتعاظم المخاطر حولنا وفي مرحلة من أعقد المراحل التي تمر بها قضيتنا .

التعليقات