أبو ليلى: مطلوب من حماس الآن تمكين السلطة وابعاد المقاومة عن أعباء الحكم

أبو ليلى: مطلوب من حماس الآن تمكين السلطة وابعاد المقاومة عن أعباء الحكم
قيس عبد الكريم
خاص دنيا الوطن - صلاح سكيك
وصف نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، قيس عبد الكريم "أبو ليلى"، ما حدث مع المواطنين الذين خرجوا في تظاهرات بقطاع غزة، ضد الضرائب وغلاء المعيشة، بأنه أحد أساليب القمع المرفوضة وطنيًا، مطالبًا بتمكين السلطة الفلسطينية، في قطاع غزة، لتتحمل مسؤلياتها كاملة.

وقال أبو ليلى لـ"دنيا الوطن": إن "قمع أجهزة حماس الأمنية، خارج المعايير والقيم والمبادئ الوطنية الفلسطينية، كما أن هذا القمع خارج المنظومة الادارية والقانون الأساسي في البلاد، حيث ضمن القانون حرية التعبير عن الرأي والتظاهر".

وأضاف: "هذا التغول على الناس ليس مبررًا على الاطلاق، والمفترض أن يتم سماع الناس، وليس قمعهم"، متابعًا: كما أن الفصائل الفلسطينية، لم توجد لأهداف خاصة، وانما وجدت من أجل توفير حياة كريمة من الشعب.

وأوضح أنه من المؤسف أن ذلك يتزامن مع اشتداد المواجهة ما بين المقاومة الفلسطينية، وجيش الاحتلال، مشيرًا إلى أن ذلك يتطلب الابتعاد عن مواجهة الشعب واطلاق النار عليه، بل لا بد من منح حياة كريم  للناس، والتكاتف في مواجهة المحتل.

ولفت، أبو ليلى في ختام تصريحاته، إلى أنه المطلوب الآن تمكين السلطة بغزة، من أجل أن تنهي الحصار عن القطاع، وتتولى مسؤولياتها، ومواجهة مشاريع فصل غزة عن الضفة، وعن المشروع الوطني الفلسطيني، مضيفًا: هذا هو الذي يمكن أن يُشكل صيانة للمقاومة الفلسطينية، لأنه مطلوب انقاذ المقاومة من الاعباء الناجمة عن تمسك حماس بالحكم.

التعليقات