عاجل

  • أبو سيف: تعرضي للاعتداء وتحريف التصريحات نفس ما تعرضنا له على يد الاحتلال الإسرائيلي

  • أبو سيف: هجوم فتيان ترامب كوشنير وغرينبلات على أونروا من ضمن خطط صفقة القرن

  • أبو سيف: مؤتمر المنامة استكمال الحلقة الثانية من حلقات صفقة القرن

  • أبو سيف: الحكومة تتعامل مع الأزمة بشكل شهري حسب المتوفر لديها

  • أبو سيف: لن نستلم المبلغ إن لم يكن كاملاً ولا يقتص منه درهم

  • أبو سيف: رفضنا التعاطي مع أي طرح بخصوص أموال المقاصة لا يوقف القرصنة الإسرائيلية

  • أبو سيف: لا نقايض حقوقنا بالدولارات والشواكل والملايين

  • أبو سيف: لن نقبل بأي اقتطاع من أموال المقاصة سواء بشكل علني أو سري

  • أبو سيف: لن نقبل بأن نشرعن أو نتعاطي مع فكرة تجريم أبنائنا الأسرى

  • أبو سيف: قطاع غزة مكون أساسي في خطة المئة يوم التي أطلقتها الحكومة

  • أبو سيف: رغم الأزمة المالية فإن الحكومة ستفي بالتزامتها تجاه قطاع غزة

  • أبو سيف: الحكومة تعمل على تعزيز صمود المواطن الفلسطيني

  • أبو سيف: الحكومة لم تتوقف عن تقديم خدماتها لأهلنا في غزة

  • أبو سيف: هدف الحكومة إنجاح جهود إنهاء الانقسام وقطاع غزة جزء أصيل من مشروعنا

  • أبو سيف: الحكومة الحالية حكومة الكل الفلسطيني وغايتها تقديم أفضل خدمة للمواطن

  • أبوسيف: لم ننقص الصرف عن غزة درهماً واحداً ولن نقبل بأموال المقاصة إلا كاملةً

"الديمقراطية": الشعب هو المرجعية.. والجائع لا يحتاج لاذن مسبق كي يشكو جوعه 

"الديمقراطية": الشعب هو المرجعية.. والجائع لا يحتاج لاذن مسبق كي يشكو جوعه 
صورة ارشيفية
رام الله - دنيا الوطن
دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم الجمعة، الأجهزة الأمنية في قطاع غزة لوقف كل أشكال قمع ومطاردة نشطاء "الحراك المدني" دفاعاً عن مصالح الشعب، وحقه في الحياة الكريمة، وضد سياسة فرض الضرائب الجائرة، التي لا تأخذ بالإعتبار حصار القطاع والأوضاع المتردية التي يعانيها اقتصاده، وارتفاع نسبة البطالة، خاصة بين الشباب، فضلاً عن إجراءات السلطة في رام الله في حرمان المواطنين من رواتبهم وحقوقهم المالية المشروعة.

وأضافت الجبهة، في بيان وصل "دنيا الوطن" نسخة عنه، أن الشعب لا يحتاج لاذن من أحد كي يعبر عن مواقفه بكل حرية، فالشعب هو مرجعية كل القوى، وكل السلطات، وعلى الجميع إحترام الشعب وإرادته، وإحترام مشاعره وحقه في التعبير الحر والديمقراطي عن آرائه ومشاعره ومطالبه المحقة.

وختمت الجبهة مؤكدة أن الجائع لا يحتاج لاذن مسبق من أحد كي يشكو جوعه وجوع أبنائه، وعلى الذين تسببوا له بهذا الواقع المؤلم والمدمر، أن يتراجعوا عن سياستهم التدميرية، خاصة في إنهاء الإنقسام وإستعادة الوحدة الداخلية، ورفع العقوبات عن القطاع وتحمل المسؤولية الوطنية من أجل رفع الحصار نهائياً عن القطاع. كما وجهت التحية إلى كل نشطاء الحراك في القطاع في جباليا والبريج والمنطقة الوسطى وخان يونس، وغيرها، وخصت بالتحية المناضل حمزة حماد أمين سر التجمع الإعلامي الديمقراطي وزملائه والموقوفين كافة، دون استثناء بحسب قولهم.

التعليقات