مجدلاني: القيادة بصدد إنهاء المرحلة الانتقالية واقتطاع الأموال جزء من حملة الاحتلال الانتخابية

مجدلاني: القيادة بصدد إنهاء المرحلة الانتقالية واقتطاع الأموال جزء من حملة الاحتلال الانتخابية
خاص دنيا الوطن - أحمد العشي
أكد أحمد مجدلاني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، أن القيادة الفلسطينية، تواصل العمل على كل المستويات، لمواجهة القرار الإسرائيلي الجائر المتمثل باقتطاع أموال الضرائب الفلسطينية، كما أنها ماضية في طريقها لإنهاء ما ترتب ونجم عن الاتفاقيات الانتقالية.

جاء ذلك، تعقيباً على زعم الإعلام الإسرائيلي بأن السلطة الوطنية الفلسطينية، قررت عدم تصعيد خطواتها أمام إسرائيل على خلفية تقليص عائدات الضرائب إلى ما بعد الانتخابات الإسرائيلية.

وأشار مجدلاني، في تصريح خاص لـ"دنيا الوطن"، إلى أن القيادة الفلسطينية، بصدد اتخاذ كافة الترتيبات الرامية لإنهاء المرحلة الانتقالية.

وفي السياق، قال مجدلاني: "هذه التصريحات مضللة، لأنه لا مصلحة للقيادة الفلسطينية بإعطاء الفرصة لا لنتنياهو ولا لغيره في الانتخابات الإسرائيلية، على عكس ذلك، نحن نرى أن الصراع الانتخابي بين كتلة اليمين المتطرف، واليمين الفاشي الجديد، الذي بدأ يظهر مؤخراً".

وأضاف: "ليس هناك بالضرروة أن يكون هناك سبب لأن تكون القيادة الفلسطينية جزءاً من التجاذبات السياسية الداخلية في إسرائيل، وعلى العكس من ذلك، فإن اقتطاع الضرائب هو جزء من الحملة الانتخابية الإسرائيلية الداخلية، كما أنه يأتي في سياق الحملة الانتخابية لممارسة الضغط والابتزاز على القيادة الفلسطينية".

التعليقات