عاجل

  • مصادر: جهود لاستكمال الافراج عن باقي الموقوفين بحراك "بدنا نعيش" خلال أيام

  • مصادر: الغاء كافة الاستدعاءات على خلفية حراك "بدنا نعيش"

  • مصادر:اخلاء سبيل 11 موقوف عصراً وبقي 7 من حراك"بدنا نعيش"سيفرج عنهم خلال أيام

السفير عبد الهادي يبحث مع سفير الجزائر آخر مستجدات القضية الفلسطينية

السفير عبد الهادي يبحث مع سفير الجزائر آخر مستجدات القضية الفلسطينية
رام الله - دنيا الوطن
التقى السفير أنور عبد الهادي مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الخميس مع سفير الجزائر صالح بوشه في مقر السفارة الجزائرية بدمشق .

وفي بداية اللقاء اعرب عبد الهادي عن تقديره لقرار الرئيس بوتفليقة الحكيم الذي أحتوى الأزمة مؤكداً وقوف الشعب الفلسطيني وقيادته مع الجزائر ، ومتمنياً الاستقرار والازدهار للشعب الجزائري الشقيق .

كما واستعرض عبد الهادي الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحق شعبنا المستندة إلى الدعم الأميركي، الذي يمنحها حصانه ورعاية، تتيح لها مواصلة جرائمها مشيراً بان استمرار الاحتلال الاعتداء على الأماكن المقدسة سيجر المنطقة نحو حرب دينية وموجة جديدة من العنف وعدم الاستقرار.

مشدداً عبد الهادي بأن قرار الرئيس محمود عباس والشعب الفلسطيني هو التمسك بالأرض وبحق شعبنا إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وحق العودة مهما اشتدت الضغوطات ورفض ما يسمى صفقة القرن.

وأكد أن الرئيس محمود عباس أوضح أكثر من مرة أن واشنطن غير مؤهلة للحل وحدها، بعد أن عزلت نفسها من خلال دعمها للاحتلال الإسرائيلي .

وأشار عبد الهادي إلى مبادرة الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام متعدد الأطراف، لحل القضية الفلسطينية على أساس قرارات الشرعية الدولية .

من جهته طمئن السفير الجزائري صالح بوشه السفير عبد الهادي على الأوضاع في الجزائر بأنها مستقرة والشعب الجزائري واعي ومتمسك بالوحدة الوطنية ويرفض التدخلات الخارجية .

وأيضاً وجه السفير الجزائري الشكر للشعب الفلسطيني والرئيس محمود عباس على اهتمامه ووفائه للجزائر مؤكداً بأن الجزائر ستبقى مع الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة حتى تحقيق أهدافه الوطنية بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

التعليقات