عاجل

  • أبو سيف: الحكومة تعمل على تعزيز صمود المواطن الفلسطيني

  • أبو سيف: الحكومة لم تتوقف عن تقديم خدماتها لأهلنا في غزة

  • أبو سيف: هدف الحكومة إنجاح جهود إنهاء الانقسام وقطاع غزة جزء أصيل من مشروعنا

  • أبو سيف: الحكومة الحالية حكومة الكل الفلسطيني وغايتها تقديم أفضل خدمة للمواطن

  • أبوسيف: لم ننقص الصرف عن غزة درهماً واحداً ولن نقبل بأموال المقاصة إلا كاملةً

قلقيلية: اجتماع لمناقشة موضوع مدرسة القلب الكبير

قلقيلية: اجتماع لمناقشة موضوع مدرسة القلب الكبير
رام الله - دنيا الوطن
عقد اليوم في قاعة بلدية قلقيلية اجتماع لمناقشة موضوع مدرسة القلب الكبير الثانوية  بحضور رئيس بلدية قلقيلية د. هاشم المصري وعضو  المجلس البلدي م. عيسى شريم ومحمد حواش مدير عام التربية الخاصة في وزارة التربية والتعليم العالي ومديرة التربية والتعليم نائلة فحماوي  ورئيس قسم الأبنية في مديرية التربية والتعليم م. هاني جعيدي و رئيس قسم التعليم الثانوي في التعليم العالي مراد دريدي ومسؤول الابنية في الوزارة داود ثابت و مدير دائرة التخطيط في البلدية و م. نبيل برهم ومدير جمعية الامل للصم وليد نزال ومنسق شبكة حماية الطفولة في التنمية الاجتماعية احمد بدران ووفد من مديرية التربية والتعليم /قلقيلية. 

ورحب د. هاشم المصري بالحضور شاكرا المؤسسات التي  تولي اهتمام كبير للأشخاص ذوي الاعاقة في المجتمع من منطلق الواجب الوطني والمسؤولية المجتمعية وتلبية احتياجاتهم وحرصھم على تھیئة الظروف المناسبة خدمة لهم  ولحقوقهم منھا  إنشاء مدرسة القلب الكبير الثانوية المشروع الوطني المميز الذي يوفر  مستوى تعليمي جديد لفئة الصم.  

وتم  خلال الاجتماع الاتفاق على قيام البلدية باتخاذ قرار مجلس بلدي بموجبه وقف الارض والبناء لصالح المدرسة ويتم اداراتها وتشغيلها من قبل وزارة التربية والتعليم ووزارة التنمية الاجتماعية ووزارة الصحة وذلك بعد مصادقة مجلس الوزراء على مباركة وتبني المشروع وضمه لمظلة الحكومة من حيث التشغيل والادارة.

يشار أن مدرسة القلب الكبير المشروع الأول من نوعه في الضفة الغربية وسيساهم في توفير مستوى تعليمي جديد لفئة الصم  من جميع المحافظات الفلسطينية وستتكون المدرسة  من ستة عشر صفا بمساحة اجمالية 3500م2 بتكلفة حوالي ٧مليون شيكل  وقامت  بلدية قلقيلية بالتبرع بالأرض واعمال تصميم المشروع والاشراف على التنفيذ من خلال كوادرها المؤهلة، وستتضمن المدرسة  جميع المرافق اللازمة للتعليم والرعاية والتأهيل وفق أعلى المعايير الفنية والمتطلبات التعليمية، للمساهمة بإحداث تغيير إيجابي ملموس في حياة هذه الفئة المجتمعية  وتمكينها من توفير الحياة الكريمة لأسرها في المستقبل.