عاجل

  • (القناة 13):إصابة ثلاثة مستوطنين اثنين "موت سريري" جراء صاعقة برق عند شاطئ زيكيم

احتفالات في الجزائر بعد إعلان "بوتفليقة" عدم ترشحه للرئاسة

احتفالات في الجزائر بعد إعلان "بوتفليقة" عدم ترشحه للرئاسة
رام الله - دنيا الوطن
عقب إعلان الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، عدم ترشحه لولاية جديدة1، خرج حشد من المتظاهرين إلى الشوارع، يلوحون بعلم جزائري ضخم.

وقالت وكالة (فرانس برس): إنه رغم هذا الإعلان، ما زال يشعر الكثير من الجزائريين بالقلق من أن عدم القدرة على تسمية خليفة لبوتفليقة، الذي يحكم البلاد منذ عام 1999، قد يؤدي إلى حقبة من عدم الاستقرار في حال موت بوتفليقة خلال حكمه.

وفي رسالة له، قال بوتفليقة: "لا محلَّ لعهدة خامسة، بل إنني لم أنْوِ قط الإقدام على طلبها، حيـث إن حالتي الصحية وسِنّي لا يتيحان لي سوى أن أؤدي الواجب الأخير تجاه الشعب الجزائري، ألا وهو العمل على إرساء أسُس جمهورية جديدة، تكون بمثابة إطار للنظام الجزائري الجديد الذي نصبو إليه جميعًا".

وأضاف "لن يُجْرَ انتخاب رئاسي يوم 18 من نيسان/ أبريل المقبل، والغرض هو الاستجابة للطلب الـمُلِح الذي وجهتموه إلي، حرصاً منكم على تفادي كل سوء فهم، فيما يخص وجوب وحتمية التعاقب بين الأجيال الذي اِلْتزمت به. إن تأجيل الانتخابات الرئاسية المنشود، يأتي إذاً لتهدئة التخوفات المعبَّر عنها".

واعتبر القيادي في جبهة التحرير الوطني، وليد بن قرون، أنّ القرار الرئاسي، هو انتصار للشعب والمؤسسات الجزائرية والأمن القومي، وأنّ الجزائر بلد آمن، وانتهى عهد استفزاز الشعب الجزائري.

وانتشرت عبر موقع (تويتر) تغريدات رحبت بما اسمته "انتصار الثورة الجزائرية"، داعية إلى الحذر من الالتفاف على مطالب الجماهير التي خرجت إلى الميدان، وانتفضت.

التعليقات