عاجل

  • نتنياهو: إذا لزم الأمر سنشرع في عملية عسكرية كبرى في قطاع غزة

  • ترامب: ندعو لإعادة الأسرى والجثامين الإسرائيلية التي تحتجزها حماس بغزة

وقفة تضامنية مع فنزويلا في مخيم الدهيشة

وقفة تضامنية مع فنزويلا في مخيم الدهيشة
رام الله - دنيا الوطن
نظمت القوى والمؤسسات والفعاليات الوطنية، ومؤسسة إبداع ، في مخيم الدهيشة، مساء أمس، وقفة جماهيرية تضامنية حاشدة، مع جمهورية فنزويلا البوليفارية، والرئيس المنتخب مادورو، أدار عرافتها الناشط خالد العيسة. 

ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظمت أمام مؤسسة ابداع، الأعلام الفلسطينية، وأعلام فنزويلا، والجمهورية العربية السورية، وصور مادورو، والرئيس الراحل تشافيز، وشعارات مؤيدة للشعب الفنزويلي، ومناهضة للإدارة الأمريكية. كما وحرق بعض الشبان صورة الرئيس الأمريكي دولاند ترامب.

وطير صالح ابو لبن باسم القوى والمؤسسات والفعاليات الوطنية، ومؤسسة إبداع، تحية دعم وتضامن إلى الرئيس مادورو، والشعب الفنزويلي، وأعلن أن الشعب الفلسطيني وقواه يقفون إلى جانب شعب فنزويلا، في تصديه للعدوان الأمريكي والمؤامرة التي يقودها الرئيس الأمريكي ترامب ضد فمزويلا.

ووجه رئيس هيئة شؤون الاسرى السابق عيسى قراقع، التحية للرئيس الفنزويلي مادورو، وأعرب للحكومة والشعب الفنزويلي الصديق إدانته الشديدة للمؤامرات التي تحيكها الامبريالية الأمريكية وعملائها ضد فنزويلا البوليفارية قيادة وشعبا ودولة، في محاولة يائسة للانقلاب على الديمقراطية وإعادة عجلة التاريخ إلى الوراء، والعودة بجمهورية فنزويلا الى عصور العبودية والتبعية، ونهب ثرواتها.

   وقال قراقع ان الأسرى الفلسطينيين، وهم يقفون الى جانب فنزويلا و الرئيس مادورو، في معركتهم ضد التهديدات الامريكية، يعربون عن اعتزازهم بالرئيس مادورو والشعب الفنزويلي خوض معركة السيادة والحرية والاستقلال ضد التدخل الأمريكي ومحاولاته الإطاحة بسلطة النظام الشرعي المنتخب والتهديد بتدخل عسكري، مؤكدا ان هذه ليست معركة فنزويلا لوحدها فحسب، وإنما معركة كل شعوب أميركا اللاتينية وشعوب أسيا وأفريقيا وكل أحرار العالم، ومعركة الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال، و الذي يتعرض لإرهاب صفقة القرن والعار الأمريكية.

وقال خالد الصيفي المدير التنفيذي لمؤسسة ابداع: إن هذه الوقفة تاتي في اطار رد الجميل لفنزويلا شعبا وحكومة وقائدا، وتأكيدا على وقوف الشعب الفلسطيني مع الدولة التي لها مواقف مناصرة لقضيتنا العادلة.

وأشاد المطران عطا الله حنا بمواقف الرئيس مادورو والشعب الفنزويلي المؤيدة والمناصرة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، والمناهضة للاحتلال الإسرائيلي، مشيرا ان هذه الوقفة تعبر عن موقف الشعب الفلسطيني، ضد الاحتلال وصفقة القرن، وضد المطبعون العرب.

و عبر السفير الفنزويلي لدى فلسطين ماهر طه، في كلمة مسجلة، عن  اعتزازه بموقف الشعب الفلسطيني وقيادته، مستذكرا تضامن الرئيس الفنزويلي مادورو، مع أسرى الشعب الفلسطيني في سجون الاحتلال، واعتبار نفسه مناضلا فلسطينيا من اجل الحرية.

وأكد طه أن الحكومة الشرعية في فنزويلا ستبقى مناصرة حقيقية لكفاح وقضية الشعب الفلسطيني، حتى تحقيق أهدافه في الحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.