عاجل

  • أبو سيف: هجوم فتيان ترامب كوشنير وغرينبلات على أونروا من ضمن خطط صفقة القرن

  • أبو سيف: مؤتمر المنامة استكمال الحلقة الثانية من حلقات صفقة القرن

  • أبو سيف: الحكومة تتعامل مع الأزمة بشكل شهري حسب المتوفر لديها

  • أبو سيف: لن نستلم المبلغ إن لم يكن كاملاً ولا يقتص منه درهم

  • أبو سيف: رفضنا التعاطي مع أي طرح بخصوص أموال المقاصة لا يوقف القرصنة الإسرائيلية

  • أبو سيف: لا نقايض حقوقنا بالدولارات والشواكل والملايين

  • أبو سيف: لن نقبل بأي اقتطاع من أموال المقاصة سواء بشكل علني أو سري

  • أبو سيف: لن نقبل بأن نشرعن أو نتعاطي مع فكرة تجريم أبنائنا الأسرى

  • أبو سيف: قطاع غزة مكون أساسي في خطة المئة يوم التي أطلقتها الحكومة

  • أبو سيف: رغم الأزمة المالية فإن الحكومة ستفي بالتزامتها تجاه قطاع غزة

  • أبو سيف: الحكومة تعمل على تعزيز صمود المواطن الفلسطيني

  • أبو سيف: الحكومة لم تتوقف عن تقديم خدماتها لأهلنا في غزة

  • أبو سيف: هدف الحكومة إنجاح جهود إنهاء الانقسام وقطاع غزة جزء أصيل من مشروعنا

  • أبو سيف: الحكومة الحالية حكومة الكل الفلسطيني وغايتها تقديم أفضل خدمة للمواطن

  • أبوسيف: لم ننقص الصرف عن غزة درهماً واحداً ولن نقبل بأموال المقاصة إلا كاملةً

بلدية الخليل توقع ثلاث اتفاقيات للبدء بأعمال التسوية بالمنطقتين الشمالية والشرقية

بلدية الخليل توقع ثلاث اتفاقيات للبدء بأعمال التسوية بالمنطقتين الشمالية والشرقية
رام الله - دنيا الوطن
بناءً على توجيهات رئيس بلدية الخليل أ.تيسير أبو سنينة، وقعت البلدية ثلاث اتفاقيات تعاون مع ثلاثة مكاتب هندسية، بغرض البدء بأعمال التسوية في المنطقتين الشمالية والشرقية لمدينة الخليل بالشراكة مع هيئة تسوية الأراضي والمياه، حيث تشمل عدة مناطق أهمها: رأس الجورة وقيزون، أجزاء من عين سارة، جزء من أراضي التوسعة الغربية، دائرة السير والضحضاح، وغيرها من المناطق المجاورة، وذلك حسب أمر التسوية الصادرة من قبل هيئة التسوية.

وأوضح رئيس قسم المساحة ومنسق مشروع التسوية في بلدية الخليل المهندس عمّار الجعبري أهمية تعاون المواطنين مع طواقم المكاتب الهندسية وموظفي هيئة التسوية والمياه، داعياً المواطنين إلى ضرورة تواجدهم أثناء الأعمال المساحية داخل العقارات أو الأراضي الخاصة بهم، لتسليم الحدود لفرق أعمال المساحة، وكافة الادعاءات من تصرف أو ملكية، أو وزارة لهيئة التسوية والمياه لإكمال الإجراءات القانونية، مشيراً إلى أنّ عدم تعاون المواطنين مع الفرق المختصة يفقدهم حقهم في العقار لصالح خزينة الدولة حسب القانون المتبع.

من جانبه، أعرب أبو سنينة عن سعادته بإنجاز 60% من الأعمال المساحية المطلوبة ضمن أمر التسوية في المرحلة الأولى من المشروع التي انطلقت في المنطقة الجنوبية، لافتاً إلى أنه تم الانتهاء الفعلي من إصدار سندات تسجيل لثلاثة أحواض، مؤكداً أهمية هذه الخطوة الرامية لتسجيل وتوثيق الأراضي لصون حقوق المواطنين وحمايتها من المصادرة والتسريب والمساهمة في تنظيم المدينة، شاكراً المواطنين على تعاونهم مع الفرق الميدانية وتواجدهم خلال المسح الميداني.