اتفاقية مع البنك الإسلامي لتنفيذ مشاريع البنى التحتية

اتفاقية مع البنك الإسلامي لتنفيذ مشاريع البنى التحتية
رام الله - دنيا الوطن
تحت رعاية وحضور رئيس حكومة تسيير الأعمال، د. رامي الحمد الله، وبحضور مستشار رئيس الوزراء لشؤون الصناديق العربية والإسلامية ناصر قطامي، وقعت الحكومة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، في مقر مجلس الوزراء برام الله، ممثلة بوزير الأشغال والإسكان مفيد الحساينة، اتفاقية مع البنك الإسلامي للتنمية؛ لتنفيذ مجموعة من مشاريع البنى التحتية بتكلفة 4.1 مليون دولار، من مخصصات المصرف العربي لصندوقي الأقصى والقدس للمرحلة السادسة عشرة، بإدارة البنك الإسلامي للتنمية-جدة. 

وتتضمن المنحة إعادة تأهيل وإنشاء الطرقات الرئيسية لكل من شارع عين السلطان، الشارع الرابط بين كل من دير بلوط- رافات والزاوية، شارع ذنابة- كفر اللبد، شارع جيوس- فلامية، إضافة إلى إعادة إنشاء طريق محطة الوقود- سلحب- إبزيق، وطريق المغير الشرقي. 

وأشاد الحمد الله بدعم الصناديق العربية والإسلامية، ومساهمة هذا الدعم بالنهوض بالعديد من القطاعات، تماشياً مع خطط الحكومة في تعزيز صمود المواطنين، وتلبية احتياجاتهم في جميع أماكن تواجدهم، مجدداً تأكيده على ضرورة تعزيز التعاون مع الأشقاء العرب في كافة القطاعات والمجالات، لدعم عمل الحكومة الفلسطينية، وجهودها في التنمية الاقتصادية.

بدوره، ثمن الحساينة دور الصناديق العربية والإسلامية في تلبية أولويات واحتياجات الوزارات ذات الاختصاص، لاسيما مشاريع البنية التحتية، نظراً لجدواها الاقتصادية، عبر تسهيل حركة تنقل المواطنين والمركبات التجارية، مشيراً إلى أن هذه المشاريع، تأتي ضمن سياق التعاون المشترك بين الوزارة ومكتب الصناديق العربية والإسلامية. 

من جهته، أوضح قطامي، أن إجمالي قيمة المشاريع التي ستنفذ في فلسطين عبر الصناديق العربية والإسلامية هذا العام، ستبلغ 55 مليون دولار، تشمل العديد من القطاعات كالبنى التحتية والصحة والتعليم.

وثمن قطامي دور كل من صندوقي الأقصى والقدس والسادة البنك الإسلامي للتنمية- جدة في إدارة هذه التخصيصات، مؤكداً على أهمية الشراكة الاستراتيجية، والتي انتجت حول مكتب الصناديق العربية والإسلامية في الآونة الأخيرة مع المؤسسات الشقيقة، في مجموعة تنسيق العون العربي لتوفير عناصر البقاء والحياة الكريمة لأهلنا في فلسطين، عبر الدعم المالي لتنفيذ المشاريع التنموية والمساعدات الإغاثية الطارئة لكل من الضفة وقطاع غزة ومدينة القدس الشريف. 

ومن الجدير بالذكر، أن إجمالي الدعم العربي والإسلامي للأعوام 2017-2018، لمشاريع وأولويات الوزارات ذات الاختصاص بلغ 161,072,245 مليون دولار أمريكي، خصص منها مبلغ 60,954,165 مليون دولار لصالح قطاع التعليم، و37,928,080 مليون دولار لقطاع الصحة، وحظي قطاع التنمية الريفية والتمكين الاقتصادي على مبلغ 55,516,000 مليون دولار، متضمنة لمشاريع البنية التحتية والترميم والإسكان في قطاع الحكم المحلي.

التعليقات