شعث: توحيد الجاليات يُعزز دورها في خدمة فلسطين

شعث: توحيد الجاليات يُعزز دورها في خدمة فلسطين
رام الله - دنيا الوطن
أكد الدكتور نبيل شعث، رئيس دائرة شؤون المغتربين، أن مبادرة توحيد الجاليات الفلسطينية في كل الدول والقارات، ثم على مستوى العالم، تهدف إلى تعزيز دورها الداعم للقضية الفلسطينية على الساحة الدولية، وخدمة أبناء الجالية، وتعزيز ارتباط المغتربين بوطنهم الأم، مؤكداً أهمية العمل الجاد لإنهاء حالة الانقسام والخلاف الموجودة بين أطر الجاليات.

جاء ذلك، خلال استقبال شعث لمنذر مرعي، رئيس الجالية الفلسطينية في النمسا، حيث دعا شعث إلى تعاون الجميع لبناء إطار فلسطيني موحد يضم القوى والفصائل كافة، وكذلك الاتحادات الشعبية والمؤسسات والفعاليات على أسس تعددية ديمقراطية وطنية، تحت إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني.

وأعرب شعث عن عميق تقديره لما حققته الجاليات الفلسطينية في كافة أماكن تواجدها من إنجازات على جميع المستويات، وخاصة في دعم صمود شعبنا على أرضه، وكذلك في استقطاب الدعم والمناصرة الدوليين لحقوق شعبنا، وفي رعاية وحماية مصالح فلسطينيي الشتات، ودعم نضالات شعبها التواق للحرية والاستقلال وإقامة دولته المستقلة، مشدداً على أن توحيد الجاليات في إطار موحد، يعزز دورها وجهدها على الساحة الدولية باتجاه توسيع التضامن مع فلسطين.

ووضع مرعي، الدكتور شعث في صورة أوضاع الجالية الفلسطينية في النمسا، مؤكداً التفاعل الإيجابي من قبل أبناء الجالية مع مبادرة دائرة شؤون المغتربين بشأن توحيد الجاليات الفلسطينية.

وقال: إن أنظار المغتربين دائماً مشدودة للوطن ولتطورات القضية الفلسطينية، وهم يعتبرون أنفسهم سفراء لشعبهم في كل مكان، معرباً عن ترحيبه وكل مؤسسات الجالية بالرؤية الوحدوية والديمقراطية التي عرضها الدكتور شعث، وإعجابه بخطة الدائرة لتطوير الخدمات المقدمة للمغتربين في مختلف المجالات.

وأكد مرعي على ضرورة التواصل المستمر؛ للتعرف على توجهات الدائرة بشأن عمل الجاليات، وتحديد الخطوات اللازمة للبدء في تنفيذ المبادرة بشكل عملي.

التعليقات