"شؤون اللاجئين" تُجري قرعة علنية لاختيار 400 مستفيد من المنحة الطلابية

"شؤون اللاجئين" تُجري قرعة علنية لاختيار 400 مستفيد من المنحة الطلابية
رام الله - دنيا الوطن
عبد الهادي مسلم 
أنهت دائرة شؤون اللاحئين واللجان الشعبية في المخيمات بمحافظات غزة، قرعة علنيّة لاختيار المستفيدين من المنحة الطلابية الجامعية للعام الدراسي 2018/2019م والبالغ عددها 400 منحة، والمقدمة من قبل الرئيس محمود عباس (أبو مازن)، وتحت رعاية الدكتور أحمد أبو هولي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين.

ومنذ اللحظة الأولى لتسلم كتاب المنحة من الرئيس، أكد أبو هولي أن المنحة ستوزع للطلبة، لمن هم أشد فقراً، وطبقاً لمعايير وشروط محددة؛ لتكون نهجاً يتبع، وحفاظاً على المصداقية والنزاهة والشفافية، وتنفيذاً لهذه التعليمات الصارمة، دأبت الدائرة ممثلة بمدير عام المخيمات الدكتور عادل منصور، وبالاتفاق مع اللجان الشعبية للاجئين على تشكيل لجان للإشراف مكونة من عدد من أعضائها، وعلى الفور بدأ العمل على تنفيذ آليات المنحة وفق الشروط المتبعة كل عام، وقد تم استقبال آلاف الطلبة في جميع المخيمات، ومساعدتهم في تقديم طلب المنحة، وتعبئة نموذج الطلب.

واستمر التسجيل في المخيمات لعدة أيام متواصلة لاستقبال آلاف الطلبة، وبعد عملية الفرز والتدقيق من قبل اللجان، وغربلتها من قبل الدائرة انطبقت الشروط على عدد كببر ممن تقدموا، وأجريت عليهم القرعة العلنية لاختيار الأسماء 400 في كافة مقرات اللجان، وأمام  الحضور ووسائل الإعلام، وذلك تطبيقاً وترسيخاً لمبدأ الشفافية والنزاهة لوصول المنحة لمستحقيها دون تمييز.

وتم إجراء القرعة العلنية بإشراف لجنة المتابعة والإشراف على القرعة المُشكلة من دائرة شؤون اللاجئين، برئاسة الدكتور عادل منصور، مدير عام المخيمات بالدائرة، وبحضور لفيف من الشخصيات الوطنية والاعتبارية والمجتمعية والوجهاء والمخاتير ورجال الإصلاح، وممثلين عن الفصائل، ومجالس أولياء الأمور وأعضاء اللجان الشعبية.

وقدم رؤساء اللجان الشعبية للاجئبن التابعة لمنظمة التحرير، شكرهم للرئيس عباس، ولأبو هولي على هذه المنحة للطلبة الأكثر فقراً، وكذلك لكل مدراء الدائرة، خاصة الدكتور عادل منصور، ولكل اللجان المشكلة، التي ساعدت في إنجاز هذا العمل الرائع.

وأكد رؤساء اللجان الشعبية في كلماتهم التي ألقوها قبل إجراء القرعة، أننا دوماً سنبقى إلى جانب أبنائنا الطلبة، وأهلنا في قطاع غزة من أجل التخفيف عنهم بل وتحفيزهم على التعليم كرافعة أسياسية من روافع العمل المجتمعي والوطني، نصرة للقضية الفلسطينية.

وقال منصور: إننا اليوم، نلتقى في عنوان وبيت اللاجئ، وهو اللجان الشعبية؛ لنجري السحب بالقرعة على أعداد الطلبة الذين انطبقت عليهم الشروط للمنحة".

وأضاف أن ما يميز المنحة هذه المرة، أن رئيس دائرة شؤون اللاجئين، بمجرد أن استلم القرار بخصوصها، أعلن عنها في مختلف وسائل الإعلام، وشدد على النزاهة والمصداقية، وفق  المعايير والشروط، وها نحن نقول له بأن اللجان التزمت بهذه التعليمات والمعايير، وسلمت الأمانة إلى مستحقيها.

وقال: "إن العمل الذي قامت به الدائرة واللجان الشعبية  بالاستعانة بمجموعة من البرامج من المؤسسات، للتأكد من صحة البيانات، يستحق الشكر".

وسيتم الإعلان عن الأسماء المستفيدة من المنحة، من قبل أبو هولي، في حفل رسمي، ستقيمه دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية، واللجان الشعبية للاجئين في مخيمات قطاع غزة فى الأيام المقبلة.









التعليقات