عاجل

  • الاحتلال يغلق مدخل كفل حارس شمال سلفيت و يمنع المواطنين من دخول القرية والخروج

دائرة المرأة في محافظة جنين تنظم ورش تثقيف في مواقع العمل

رام الله - دنيا الوطن
نظمت دائرة المرأة ونقابه الغزل والنسيج في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، ورشه عمل داخل مشغل خياطه تمتلكه المواطنة "منال الظاهر" في قريه برقين غرب مدينة جنين، شارك فيها (20) عامل وعاملة من عمال المصنع ومجموعة من النشطاء النقابين والنقابيات.

وحاضر في المشاركين المدرب النقابي ورئيس نقابة الغزل والنسيج "عبد الكريم أبو فرحه" و المدربة النقابية "رويدة حويل" اللذان شرحا للجميع - سيما النساء - عن حقوقهن التي تضمنها قانون العمل الفلسطيني، وحقهن في مكافأة نهايه الخدمه
والحد الأدنى للأجور وحقهن في التزود بمعدات الصحه والسلامه المهنيه أثناء العمل، وحقهن في الانتساب للتنظيم النقابي الذي يمثلهن.

كما قدما للمشاركين فكرة واضحة عن نية وعزم الاتحاد مباشرة العمل على رفع الحد الأدنى للأجور، ليصبح ٢٤٥٠ شيكلاً بدلاً من 1450 شيكلاً، لما لذلك من أهمية وأثر كبير في تحسين ظروف العمال الفلسطينيين والعاملات في ظل غلاء الأسعارالذي شهدته فلسطين من عام 2012م إلى الآن.

الأمر الذي يفسر تمسك الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، بحملة التوعية والتثقيف التي بوشر بها مطلع تشرين ثاني 2018م، ليكون العمال والعاملات على اتم استعداد للمشاركة في معارك الدفاع عن حقوقهم التي خولهم إياها القانون.

وأكدت النقابية "حويل" على إنه كان هناك أثراً فورياً ومباشراً لهذا النشاط وغيره من أنشطة دائرة المرأة في محافظة جنين من خلال قبول واستعداد العاملات للانتساب للنقابات القطاعية وفي مقدمتها قطاع الغزل والنسيج.

وأضافت بأنه لن يفوتني في هذا المقام الإشادة بموقف بعض أرباب العمل سيما بعض أصحاب رياض الأطفال الذين وافقوا على تصويب أوضاع العاملات لديهم وبأثر رجعي ليصبح أجرهن مجسداً للحد الأدنى للأجور بعد أن كان أقل من ذلك بكثير.

وهذا ما يمنحنا التأكيد على أن أرباب العمل لا تنقصهم الوطنية الحقة ولا الانتماء الصادق؛ لكن تحصيل الحقوق كما هو معروف بحاجة لمثابرة ومتابعة إلى أن تستقيم الأمور على سوقها ويحصل كل ذي حق على حقه كاملا غير منقوص.