هآرتس: أبو مازن يعمل على فضح "صفقة القرن" قبل أن ينشرها ترامب

هآرتس: أبو مازن يعمل على فضح "صفقة القرن" قبل أن ينشرها ترامب
رام الله - دنيا الوطن
أكدت صحيفة (هآرتس)، أن السلطة الفلسطينية، تستعد لفضح خطة السلام، قبل أن يعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مشيرة إلى أن السلطة، بدأت العمل لإحباط دعم الدول العربية والإسلامية للخطة.

ووصل الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أمس الاثنين، إلى العاصمة السعودية الرياض، للقاء الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في محاولة للتأكد من أن المملكة العربية السعودية، تتبنى الموقف الفلسطيني من الخطة.

 وقال السفير الفلسطيني في السعودية، بسام الأغا، لوكالة الأنباء الرسمية (وفا): إن الرئيس عباس سيناقش مع السعوديين ما وصفه بمحاولات للقضاء على القضية القومية الفلسطينية.

وذكرت الصحيفة الإسرائيلية، أنه من المتوقع أن تتعامل المحادثات في المملكة العربية السعودية مع التوقعات الفلسطينية بشبكة أمان اقتصادية، بعد العقوبات الأمريكية على السلطة الفلسطينية. 

وقبل زيارة أبو مازن، إلى الرياض، قام صائب عريقات، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، بزيارة القاهرة، حيث ركز أيضاً على صد خطة السلام الأمريكية.

 كما ناقش أبو مازن، نفسه، الموضوع مع رؤساء دول في إفريقيا وقال في مؤتمر دول القارة: إن الولايات المتحدة لم تعد قادرة على رعاية العملية السياسية.

ووفقاً لمسؤول فلسطيني قال لـ (هآرتس): إن "مصر والمملكة العربية السعودية دولتان رئيسيتان من حيث موقف الدول العربية من الخطة الأمريكية، ولذلك من المهم للفلسطينيين سماع موقف واضح من هذه القضية على الرغم من أن التصريحات الرسمية لكل من القاهرة والرياض، تدعم الموقف الفلسطيني بشأن حل الدولتين على أساس حدود 67، ومبادرة السلام العربية، ورفض أي خطة تتعارض مع هذا الموقف"، وفق (هآرتس).

التعليقات