عاجل

  • مصادر: إسرائيل وافقت على بدء الأمم المتحدة بتأهيل منطقة كارني الصناعية شرقي مدينة غزة

  • مصادر: ستُحلّ مشكلة الكهرباء في غزة بنسبة تزيد على (60%)

  • مصادر: في حال تم تشغيل خط كهرباء (161) وتشغيل المحطة بكامل طاقتها

  • مصادر: بناء خزانات وقود كبيرة لمحطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع بسعة 2000 ليتر

  • مصادر: البدء بتجهيز خط كهرباء 161 الذي سيمدّ قطاع غزة بأكثر من 100 ميغاوات

  • مصادر: هناك طمأنة من أطراف عديدين لوجود رغبة إسرائيلية في الالتزام بالتفاهمات

  • مصادر: الفصائل تُصرّ على إدخال المنحة القطرية عبر وساطة أممية وليس عبر الحقائب

  • مصادر: زيارة العمادي أرجئت بسبب الخلاف حول آلية إدخال أموال المنحة القطرية إلى القطاع

  • مصادر: إشارات إيجابية حول السماح بإدخال الأموال القطرية إلى القطاع من جديد خلال الأسابيع

  • مصادر: حماس وافقت على صرف المنحة القطرية شريطة عدم ربطها بالوضع الميداني

  • مصادر: الوسطاء يبذلون جهودهم لتجديد صرف المنحة القطرية لموظفين حماس

  • مصادر: قطر أعلنت عن (10) آلاف وظيفة مؤقتة عبر جهات أممية

  • مصادر: قطر ستوزع (100) دولارعلى أكثر من (100) ألف فقير في قطاع غزة

  • مصادر: سيتم في الشهر المقبل توزيع قسائم شرائية بقيمة (100) دولار مُقدّمة من قطر

اللجان الشعبية تتفقد الحركة التجارية بعين الحلوة

اللجان الشعبية تتفقد الحركة التجارية بعين الحلوة
رام الله - دنيا الوطن
قام وفد فلسطيني مشترك  مكون من أمين سراللجان الشعبية لمنظمة التحرير في منطقة صيدا الدكتورعبد الرحمن أبو صلاح ، وأمين سراللجنة الشعبية في مخيم عين الحلوة  محمد أيوب، وأعضاء اللجنة، وفي اللجان الشعبية للتحالف ممثلة بالأخوة مسؤولها في منطقة صيدا الأخ عبد المقدح وأبو حسام زعيتر ، والأخوة في القوة الفلسطينية المشتركة ممثلة بمسؤول أركان القوة المشتركة في المخيم أبو النور، يرافقهم لجنة تجار المخيم بجولة ميدانية داخل سوق الخضار للإطمئنان على سيرالحركة التجارية والسماع إلى مطالب التجار، والإطمئنان على سلامة وصلاحية السلع الإستهلاكية التي تباع في المخيم.

 وتخلل الجولة الوقوف عند العديد من المحال التجارية ومحلات بيع الأسماك والدواجن والمعلبات ، وإشكال أخرى من المواد الإستهلاكية المعدة للإستهلاك الأدمى ، وتم تفقدها والتدقيق بتاريخ الصنع وتاريخ إنتهاء الصلاحية.

وخلص الوفد بتسجيل إرتياحه التام بسبب ان أغلب التجار بات يراعى شروط السلامة بالمواد المعروضة للبيع ، ولم يسجل اي خرق كبير.

من ناحيتهم سجل التجارعميق إرتياحهم للزيارة وتعاونهم بعرض منتجاتهم ، وسمحوا للوفـد وبكل ترحاب التدقيق في معروضاتهم ، وطالبوا بضرورة توفير الإستقرارالأمني الدائم، وكذلك فقد أثنوا على دور القوى الفلسطينية المشتركة "الأمنية" لدورها في المتابعة والسهر بهدف الُحافظ على الأمن.

وتضمنت الجولة عدة وقفات مع المتسوقين من أبناء المخيم ، الذين طالبوا بضرورة الإشراف ومتابعة عمل الصيدليات ، ومراقبة الأدوية ومنع المنتهية صلاحيتها من البيع ، وايضاَ منع بيع أي حبوب مخدرة إلا بدواعي طبية وبوصفة طبيب مختص ومشهود له بالنزاهة.

واختتمت الجولة بتسجيل الوفد عميق إرتياحه لصلاحية المواد المعروضة ، ودعا جماهير شعبنا إلى التعاطي بصدق ، والتسوق الدائم من المخيم حرصاً على سلامة وتفعيل الدورة الإقتصادية.

التعليقات