دائرة شؤون اللاجئين توزع منحة الطالب بالقرعة على 43 طالبا من النصيرات

رام الله - دنيا الوطن
أجرت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطيني السحب بالقرعة علىمنحة الطالب الجامعي والمقدمة من السيد الرئيس في مخيم النصيرات بحضور مدير عام المخيمات د. عادل منصور وأعصاء ورئيس اللجنة الشعبية في المخيم ومدراء دائرة شؤون اللاجئين وممثلي القوى الوطنية ووجهاء ومخاتير ورجال إصلاح وذلك في مقر اللجنة الشعبية بالمخيم

ورحب خالد السراج بالحضور وقال " إن اختيار الأسماء تمت بشكلها الصحيح بالتوافق مع الدائرة وها هي اليوم تتوج بتوزيعها من خلال السحب بالقرعة وبكل نزاهة وشفافية مشيرا إلى أن هذه المنحة تقدم لطلبتنتا للسنة الخامسة على التوالي وهي مكرمة من الرئيس. 

وتمنى السراج التوفيق للجميع وقال "كلنا دعم لطلبتنتا والمحتاجين " مؤكدا ان هذه المنحة لا تكفي مطالبا الرئيس والدكتور أبو هولي زيادتها

وأضاف أن ما يميز منحة مخيم النصيرات وزيادة عدد المرشحين لها هو تلقيه طلبات من مناطق الزهرة والمغراقة الزوايدة التي تتلقى خدمات من المخيم وكان الجميع متفهما لذلك، مقدما شكره لكل من ساهم في إنجاز هذا العمل الذي استمر ما يقارب شهرين متمنيا ان تنال ثقة الجميع.

ونقل مدير عام المخيمات د. عادل منصور تحيات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور احمد ابو هولي للحضور وحرصه على استمرار المنحة الجامعية لما لها من مردود ايجابي على طلبة المخيمات وتحفيزهم على استكمال التحصيل العلمي في ظل هذه الظروف الصعبة،
مقدما شكره لكل من ساهم وانجز هذا العمل الذي يعتبر مفخرة سيبنى عليه الكثير من الأمور لصالح المخيمات.

وقال:" د. منصور اننا اليوم نلتقى في عنوان وبيت اللاجىء وهو اللجنة الشعبية لنجري السحب بالقرعة على إعداد الطلبة الذين انطلقت عليهم الشروط للمنحة المقدمة من الرئيس وتحت رعاية الدكتور ابو هولي".

واضاف ان ما يميز هذه المنحة هذا أن رئيس دائرة شئون اللاجئين بمجرد ان استلم القرار بخصوصها أعلن عنها في مختلف وسائل الإعلام وشدد على النزاهة والمصداقية وفق المعايير والشروط وها نحن نقول له بأن اللجان التزمت بهذه التعليمات و المعايير وسلمت الأمانة إلى مستحقيها.

وقال "ان العمل الذي قامت به الدائرة واللجان الشعبية بالأستعانة بمجموعة من البرامج من المؤسسات للتأكد من صحة البيانات يستحق الشكر ".وطمأن الحضور بأن عضو اللجنة التنفيذية د.ابو هولي سيبدل كل جهده من أجل زيادة المنحة لتشمل عددا أكبر واعدا أنه سيعمل في السنوات القادمة لزيادة الإعداد وتقدم منصور بالشكر للعاملين في الدائرة وللاخوة في اللجان على ما بذلوه من جهود من أجل هذا العمل الذي يفتخر به.