السجن 3 سنوات لضباط مصريين أدينوا بتعذيب سائق حتى الموت

السجن 3 سنوات لضباط مصريين أدينوا بتعذيب سائق حتى الموت
توضيحية
رام الله - دنيا الوطن
أصدرت محكمة جنايات سوهاج بجنوب مصر اليوم الاثنين، حكما بالسجن المشدد 3 سنوات بحق ثلاثة ضباط، كما عاقبت مفتش صحة طهطا بالسجن لمدة عام وعزله من وظيفته لمدة عامين، لإدانتهم بتعذيب سائق "توك توك" حتى الموت، ليعترف بجريمة قتل عمدة إحدى القرى.

وتعود أحداث الواقعة الى عام 2016 بدائرة مركز طهطا، عندما ورد بلاغ عن اكتشاف وفاة عمدة قرية الشيخ زين الدين، المدعو عبد الناصر وشهرته ناظم (50 عاما)، داخل منزله بالقرية.

وتبين من فحص الجثة أن بها إصابات في الرأس وهناك شبهة جنائية في الوفاة، وألقت الشرطة القبض على عدد من المشتبه فيهم ،من بينهم سائق توك توك يدعي محمد صالح (23 عاما) حيث تبين من التحريات انه دائم التردد على منزل العمدة لقضاء احتياجاته وهناك اتصالات متكررة بينهما.

وأثناء التحقيق مع المتهم داخل وحدة مباحث مركز طهطا توفي وتم نقل الجثة للمستشفى العام. وقدم أقاربه بلاغا للنيابة العامة يتهمون ضباط المباحث بالتسبب في وفاته عقب تعذيبه، وتبين من تحقيقات النيابة والكشف الطبي بمعرفة الطب الشرعي ان ضباط المباحث وهم كل من: النقيب المزمل نافع، رئيس مباحث مركز طهطا، والنقيب عمر أحمد، معاون المباحث، والعقيد عمر خطاب، رئيس فرع بحث الشمال، تسببوا في وفاة المجني عليه، عقب تعذيبه لحمله على الاعتراف بقتل العمدة.

وتم إحالتهم للمحكمة الجنائية، كما تم إحالة مفتش الصحة للمحكمة الجنائية، بعد أن أصدر تقريرا طبيا مزورا يفيد بأن الوفاة إثر أزمة قلبية لإبعاد تهمة القتل عن ضباط المباحث.

ويحق للمتهمين استئناف الحكم.

التعليقات