مباشر | تراجع واضح في الملفات الفلسطينية.. من يتحمل المسؤولية؟

الديمقراطية تلتقي الرئيس الفرزلي وتعرض معه قضايا فلسطينيي لبنان والتطورات

الديمقراطية تلتقي الرئيس الفرزلي وتعرض معه قضايا فلسطينيي لبنان والتطورات
رام الله - دنيا الوطن
عرض وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مع نائب رئيس مجلس النواب اللبناني الأستاذ ايلي الفرزلي قضايا الشعب الفلسطيني في لبنان والعلاقات الأخوية الفلسطينية اللبنانية. وضم وفد الجبهة الرفاق: علي فيصل، محمد خليل وعبدالله كامل. وبعد اللقاء ادلى فيصل بتصريح قال فيه:

التقينا بدولة الرئيس ايلي الفرزلي وقدمنا له وعبره التهنئة الى الشعب اللبناني بتشكيل الحكومة اللبنانية، آملين ان يشكل ذلك نقطة انطلاق لتحقيق طموحات وتطلعات الشعب اللبناني وتعزيز مسيرة الامن والاستقرار.. وطالبنا الرئيس الفرزلي ببذل جهوده من اجل تضمين البيان الوزاري الذي سيناقش غدا في مجلس النواب لفقرة خاصة تؤكد التزام لبنان بدعم حق العودة وتحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للشعب الفلسطيني في لبنان واستكمال اعمار نهر البارد..

واعتبر الوفد خلال اللقاء ان المشروع الأمريكي الإسرائيلي، وان كان يطال بمخاطره الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية، الا ان الشعوب العربية ليست بمعزل عن مخاطر هذا المشروع سواء لجهة العبث بحاضر ومستقبل هوية المنطقة وتاريخها والتحريض على الفتن المذهبية والطائفية والعرقية واشغال المنطقة بصراعات عبثية يكون العدو الإسرائيلي اكثر المستفيدين منها او لجهة السعي لتصفية حق العودة للاجئين من بوابة الابتزاز المالي والسياسي الذي تتعرض له وكالة الغوث وأيضا السعي لالغاء مكانة اللاجىء القانونية ما ينعكس سلبا على الدول العربية المضيفة.

واكدنا على ضرورة إعادة الاعتبار للصراع الأساس باعتباره صراعا عربيا إسرائيليا وصراع ضد عدو احتل ارض عربية وواجب كل العرب التضامن فيما بينهم من اجل الغاء هذا الاحتلال وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه الوطنية فوق ارضه بدولة مستقلة وسيدة وعاصمتها القدس. وعلى هذا الطريق دعونا لوقف كل سياسات التطبيع واغلاق الأبواب العربية امام العدو الإسرائيلي انسجاما مع حركة الشارع العربي الذي لا زال يعتبر ان بوصلته الأساسية كانت وستبقى فلسطين.

كما دعونا ختاما الى توحيد التحركات الشعبية لمواجهة صفقة القرن لاجبار الادارة الامريكية على التراجع عن جميع قراراتها العدوانية تجاه شعبنا، والعودة الى رحاب البرنامج الوطني وتطبيق قرارات المجلسين الوطني والمركزي خاصة تلك المتعلقة بانهاء الانقسام وسحب الاعتراف باسرائيل وقطع العلاقة معها وفك الارتباط باتفاق اوسلو وملحقاته الامنية والإقتصادية.

التعليقات