السياحة والآثار تُدين ‏قرار الاحتلال بإزالة مقبرة مأمن الله التاريخية في ‎القدس

السياحة والآثار تُدين ‏قرار الاحتلال بإزالة مقبرة مأمن الله التاريخية في ‎القدس
رام الله - دنيا الوطن
دانت وزارة السياحة والآثار في غزة بشدة، قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإزالة مقبرة مأمن الله التاريخية في ‎القدس بهدف فتح شارع مكانها.

واعتبرت الوزارة، وفق بيان صحفي، أن قرار الاحتلال بمثابة جريمة غير مسبوقة بحق الآثار والمقدسات الإسلامية، مشيرة إلى أن هذه الخطوة، تأتي بعد قيام الاحتلال بانتهاك حرمة الأموات وتجريف القبور الموجودة داخل المقبرة خلال الشهور والسنوات الماضية، مما يؤكد عربدته الواضحة، وانتهاكه الصارخ لقدسية هذه المعالم الأثرية المقدسة.

وقالت: "إن الاحتلال لم يكن ليصل إلى هذه المرحلة لولا الصمت العالمي المستمر على هذه الانتهاكات بحق الآثار والمقدسات"، مؤكدةً أن هذه السياسات تدلل بشكل واضح على أن الاحتلال قائم على تزوير وطمس الحقائق التاريخية وادعاء تاريخ مزور.

وأضافت وزارة السياحة والآثار: "أن هذا المخطط لتدمير وطمس هذه المقبرة التاريخية لم ولن يثبت حق الاحتلال بهذه الأرض أبداً، لأن كل شبر في فلسطين، يشهد على حق الفلسطيني فى ترابها وأرضها ومقدساتها".

ودعت الوزارة كل المنظمات والمؤسسات الدولية وخصوصاً منظمة (يونسكو) لإثبات مصداقيتها في الحفاظ والدفاع عن الآثار التاريخية والخروج عن صمتها، بهدف وضع حد لسياسات الاحتلال الواضحة ضد هذا الموروث التاريخي المقدس.

التعليقات