مركز شؤون المرأة يعقد ورشة عمل خاصة بالعدد (65) من مجلة الغيداء النسوية

رام الله - دنيا الوطن
"التنمر الإلكتروني" الملف الرئيسي للعدد (65) من مجلة
الغيداء النسوية، والذي تمت مناقشته خلال ورشة عمل عقدها مركز شؤون المرأة بغزة بحضور قرابة (20) من الصحفيين/ات من مختلف وسائل الإعلام، وعدد من المفكرين/ات والمهتمين/ات بشؤون وقضايا النساء والتكنولوجيا.

وأكدت ريم البحيصي، سكرتيرة تحرير مجلة الغيداء، على أن ملف العدد مهم ونوعي حيث سيسلط الضوء على موضوعات تتعلق بالتنمر الإلكتروني ومدى تأثير ذلك على النساء والفتيات وجميع فئات المجتمع والتي تؤدي في بعض الأحيان إلى إيذاء
الآخرين عن طريق الانترنت (الايميل، الألعاب الإلكترونية، الرسائل النصية، ووسائل التواصل الاجتماعي).

وحضر الورشة نخبة من المفكرين/ات حيث ناقشوا العديد من قصص التنمر الإلكتروني التي تركت آثاراً نفسية واجتماعية على الضحية، وما تسببه مشاكل أخرى للضحية، ودور الإعلام في الحد التنمر الإلكتروني، ومدى معرفة المجتمع المحلي بهذا الموضوع.

ومن الجدير بالذكر أنه سيتم طباعة حوالي (1000) نسخة من المجلة، وتوزيعها على مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات النسوية والإعلامية والأماكن التي يتردد عليها الناس بكثرة كالعيادات الطبية والنسوية وما شابه، كما سيتم رفع العدد بالكامل
عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالمركز، كما يتضمن كل عدد ملخص باللغة الإنجليزية لمحتويات العدد ليطلع القارئ الأجنبي بشكل دائم على القضايا التي تخص المرأة الفلسطينية والعربية.