برغوث: موقف السعودية المبدئي تجاه القضية يؤهلها لقيادة العالمين العربي والاسلامي

رام الله - دنيا الوطن
قال الاعلامي احمد برغوث مدي موقع دولة فلسطين الاليكتروني ، إن ما عبر عنه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان من موقف مبدئي ثابت وراسخ برفضه لما يسمى بــ " صفقة القرن " ، لما فيه من غبن لحقوق الفلسطينيين الثابتة في مقدساتهم ، إنما يعبرفي الحقيقة عن دور المملكة العربية السعودية وريادتها في العالمين العربي والاسلامي .

وأضاف برغوث في تصريح صحفي له اليوم ، لم يكن غريبا على السعودية مثل هذا الموقف العروبي والاسلامي تجاه مقدسات العرب والمسلمين في فلسطين ،رغم محاولات التشويش التي حاول حكام الاحتلال إثارتها ، وساهم في نشرها أدواته ومن يدورون في فلكه ، إلا أن ثقة الرئيس محمود عباس التي لم تهتز يوم بالموقف السعودي العروبي والاسلامي ظلت السند الداعم الذي يستمد منه الشعب الفلسطيني يقينه بقوة الموقف السعودي وثباته .

وثمن برغوث هذا الموقف القومي للعاهل السعودي وولي عهده والحكومة السعودية والشعب السعودي الشقيق ولكافة الاشقاء الداعمين المساندين للحقوق الفلسطينية كمصر والاردن والكثير من الاشقاء العرب الذين يتبنون موقف الرئيس الفلسطيني محمود عباس الرافض لصفقة القرن ، وكافة المشاريع التي تستهدف القضية الفلسطينية.

داعيا جميع الأشقاء في الدول العربية الاقتداء بالموقف السعودي والتمسك بحقوق الشعب الفلسطيني ، من خلال التمسك بمبادرة السلام العربية ، لإيجاد حل عادل للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين ، وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران عام 1967.