فلسطين تُشارك بمعرض الكتاب الدولي في بيلاروس

فلسطين تُشارك بمعرض الكتاب الدولي في بيلاروس
رام الله - دنيا الوطن
تحت رعاية وزير الإعلام البيلاروسي الكسندر كارليوكبفيتش،  ونائب رئيس ديوان الرئاسة البيلاروسية فلاديمر جيفنياك  وسكرتير الدولة الاتحادية روسيا- بيلاروس غريغوري رابوتا، افتتح معرض الكتاب الدولي السادس والعشرين في االسادس من شباط/ فبراير 2019 في مجمع المعارض بالعاصمة البيلاروسية مينسك، واستمرت أعمال المعرض على مدى خمسة أيام متواصلة، واحتوى المعرض لهذا العام على 300 جناح على مساحة 3000 متر مربع، وشارك 37 بلداً من مختلف القارات وبلغ عدد الزائرين ما يقارب المائة ألف.

وحضر حفل الافتتاح شخصيات رسمية من ممثلي الحكومة والبرلمان وديوان الرئاسة والصحفيون والممثلون والفنانون، إضافة إلى سفراء الدول المعتمدين في جمهورية بيلاروس، وفي كلمة الافتتاح قال رئيس اتحاد الكتاب البيلاروس نيكولاي شيرغينيتس في كلمته: "في هذه المرحلة الصعبة والظروف الدولية الحرجة، على الكاتب والأديب أن ينقل معرفته وخبرته للناس، للإجابة على الأسئلة الصعبة، وعلى الأدباء تجسيد مفهوم قوة الكلمة والمنطق أمام منطق القوة".

ويعتبر هذا المعرض، من أهم وأبرز المعارض التي تقام في رابطة الدول المستقلة-  الاتحاد السوفييتي سابقاً، حيث أصبحت جمهورية بيلاروس مركزاً ثقافياً للتعارف، وتبادل الخبرات بين أكبر الناشرين والكتاب والنقاد من 37 بلداً.

وجاءت مشاركة سفارة دولة فلسطين السابعة على التوالي في المعرض الدولي للكتاب، بهدف عرض آخر المؤلفات والكتب الصادرة في فلسطين باللغتين الانجليزية والعربية في شتى المواضيع: السياسية، والتاريخية والثقافية والفولكلور الفلسطيني، وتميز الجناح الفلسطيني بعرضه للكتب باللغات الثلاث: العربية، والإنجليزية والروسية، مما زاد من عدد الزوار، وإجراء الحوارات والنقاشات بموضوع المعروضات.

وأوضح السفير، د. خالد عريقات في معرض حديثه مع وسائل الإعلام البيلاروسية في الجناح الفلسطيني، عن حرص السفارة الفلسطينية على المشاركة في معرض الكتاب الدولي من كل عام؛ لتعريف زائري المعرض من المواطنين البيلاروس والأجانب بعراقة الشعب الفلسطيني وإسهاماته في الثقافة العالمية من خلال الأعمال المترجمة إلى عدة لغات، لكوكبة من الأعلام الفلسطينية مثل: محمود درويش، غسان كنفاني، إدوارد سعيد، سميح القاسم، فدوى طوقان، وغيرهم، وكذلك بأهمية العلم والثقافة للشعب الفلسطيني، والدور الكبير للمفكرين والأدباء الفلسطينيين في النضال لنيل الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وإقامة دولته المستقلة.

 وفي الجناح الفلسطيني، وزعت على الزائرين مواد إعلامية وثقافية من كتيبات باللغة الروسية، وأقراص مدمجة من إعداد السفارة؛ لتعريف زوار المعرض بجميع الجوانب السياسية والثقافية والأدبية والتاريخية عن فلسطين.

وفي اليوم الختامي لمعرض الكتاب الدولي، حازت سفارة دولة فلسطين على شهادة تقدير من منظمي المعرض للمشاركة الفعالة في فعاليات المعرض الثقافية والأدبية.

التعليقات