عام على انطلاق موقع شبابيك الالكتروني

عام على انطلاق موقع شبابيك الالكتروني
رام الله - دنيا الوطن
يحتفل موقع شبابيك الالكتروني الذي اطلقته مؤسسة ماجد ابو شرار الاعلامية لتدريب الشباب الفلسطيني في مخيمات لبنان على العمل الاعلامي بالعام الاول لاطلاقه وسط اهتمام واسع من الاوساط السياسية والثقافية والاعلامية الفلسطينية .

ووجه الروائي والفنان والسياسي مروان عبد العال مسؤول الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في لبنان تحية لفريق " شبابيك"  وهو يضيء شمعته الاولى، وقال في شهادته ان شبابيك كرس  حرفية رصينة في زمن التواصل الاجتماعي العشوائي و الاثارة الاعلامية .

وذكر ان الموقع استطاع  توفير كوادر  واسماء صحفية معدودة  لكنها بدأت تضيء  وسط ساحة الصحفيين الشباب في المخيمات شمالاً وجنوباً كما اشار الى المضمون الجيد والهادف لنوعية مادة التحقيقات الصحفية والتحليلات والمقالات المتنوعة التي يتم نشرها

واكد أن شبابيك حفرت لنفسه أثرا لا يمكن تجاهله على في ساحة الاعلام الشبابي الفلسطيني في لبنان وتبقـى انطلاقته الأولى فرصة لتعزيز الثقة بالذات وبالقدرة على الاضافة والنجاح  في تحقيق غايته والانتصار للحقيقة .

في شهادته قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ابو لؤي اركان بدر ان العام الذي مضى على ولادة "شبابيك" مليئ بالجهد و المتابعة الاعلامية الدؤوبة ، في تغطية الاحداث المحلية و الاقليمية و الدولية، ومواكبة شؤون الناس السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية .

ووصف العام الاول من عمر شبابيك بانه عام من الدور الاعلامي الوطني و القومي في تغطية شؤون و شجون الشعب اللبناني و الشعوب العربية و قضايا الامة .

عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ومسؤولها الاعلامي في قطاع غزة هاني الثوابتة قال ان شبابيك منصة تنطوي على أهمية بعيدا عن الخطاب الحزبو .وافاد بان شبابيك  يبحث بين طيات الزمن المنسي عن روح فلسطينية تتوق للحياة وتختزل حلمها في موهبة أو إبداع أو هواية أو مبادرة ثمانية ملايين فلسطيني في شتات الأرض لهم أحلامهم وأمنياتهم وحكاياتهم، يحتاجون  لمن يسمع صوتهم ويحمل آمالهم وآلامهم ويعبر عن مكنونات ما بدواخلهم.

وشدد على ان شبابيك مشروع يافع يحتاج لأن يراكم على ما بذل من جهد وعرق وتعب بالمثابرة والتطوير والترويج والعمل الدؤوب كي يصير منارة ثقافية وإعلامية ونبضا فلسطينيا متواترا وجسرا من قلوب اللاجئين إلى العالم يروي حكاياتهم ويجسد حلمهم بالعودة .

وقال امين سر اللجان الشعبية الفلسطينية في لبنان ابو اياد الشعلان في شهادته ان الموقع  لسان حال ابناء الشعب الفلسطيني ليس في مخيمات صور فحسب وانما في كافة المخيمات والتجمعات الفلسطينيه في لبنان.

وقال الكاتب الفلسطيني ماجد كيالي أن تجربة شبابيك  واعدة ورائدة، داعيا إلى تكرارها في مختلف التجمعات الفلسطينية.من جهته، دعا الكاتب والباحث الفلسطيني نبيل السهلي إلى "توسعة إطار شبابيك، وتنويع مهارات النشاط وعدم حصرها في تحقيق أو خبر عن المخيم" واعتبر أنه  "من الضروري للفلسطيني في لبنان كسب خبرة ومهارة للعمل في أجواء أخرى عبر الانفتاح على اللبنانيين، وإجراء مقاربات مع الشارع اللبناني وتحقيقات تحاكي نظرته تجاه الفلسطينيين"

العضو الفلسطيني في الحزب الاشتراكي الديمقراطي السويدي أميل صرصور، قال اهتمامكم بنشاطي خلال فترة الانتخابات السويدية يدل على حس مسؤولية عال، مثمنا اهتمام الموقع بأخبار الجاليات الفلسطينية.

الناشط الشبابي الفلسطيني عمر أحمد رأى أن "من المهم وجود موقع مثل شبابيك  يسلط الضوء على مواهب وطاقات وأفكار جديدة" فيما طالب الشاعر الفلسطيني الشاب رامي ابو صالح "بتوفير العوامل المادية والمعنوية التي تمكن الشباب الفلسطيني من الإبداع وعدم حصرها بالجانب الكتابي والصحافي".

التعليقات