عاجل

  • ريشت كان: إصابة منفذ محاولة الطعن عند حاجز زعترة بجروح خطيرة بعد إطلاق عليه

  • مفزاك لايف: محاولة طعن عند حاجز زعترة وإطلاق النار على المنفذ

وقفة احتجاجية لموظفي جمعية بيت لحم العربية للتأهيل

وقفة احتجاجية لموظفي جمعية بيت لحم العربية للتأهيل
رام الله - دنيا الوطن
اثمرت الجهود العشائرية في محافظة بيت لحم الرامية لانهاء ازمة الاعتداء على مستشفى جمعية بيت لحم العربية للتاهيل عن التوصل لاتفاق عشائري يتمثل بعطوة عشائرية اليوم الاثنين الساعة الرابعة والنصف حيث سيتم تقديم العطوة بحق من تم الاعتداء عليهم في قاعة الفينيق بمخيم الدهيشة وبشكل يمشل كافة المضابين كافراد فيما اكدت جمعية بيت لحم العربية للتاهيل انها ستلجا للقضاء لمحاسبة كافة من تثبت ادانته بالاعتداء على طواقمها.

ومنذ ساعات الصباح الباكر زار محافظ بيت لحم كامل حميد وقادة الاجهزة الامنية مقر الجمعية حيث استمع الى شرح مفصل من مديرها لحادثة الاعتداء وتفاصيله واكد على ان القانون سياخذ مجراه.

واطمأن المحافظ حميد وقادة المؤسسة الامنية في بيت لحم على مصابي الاعتداء يوم امس على الجمعية العربية والوقوف على تفاصيل ما جرى من اعتداء حيث شدد المحافظ حميد خلال الزيارة ان القانون سيأخذ مجراه لفرض الامن والنظام وانه تم اعتقال 8 اشخاص من المتهمين بالاعتداء على مستشفى الجمعية العربية والمطعم وجاري ملاحقة كل من له يد في الاعتداء.

على صعيد ذات صلة نظم موظفي جمعية بيت لحم العربية للتأهيل وقفة احتجاجية امام مقرها، تنديدا بالاعتداء االذي وقع بالمستشفى فجر يوم امس، والذي تم فيه الاعتداء على الطواقم الطبية ورجال الأمن في المستشفى، وتكسير محتويات قسم الطواريء فيها.

وخلال الوقفة القيت الكلمات التي نددت بالاعتداء ومنفذيه كما تم الاستماع الى حديث الطبيب الذي تعرض للضرب حيث عبر الدكتور داوود الشطريت الطبيب الذي تم الاعتداء عليه عن استيائه على بعض التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي التي توجه أحكام لاذعة ضد مهنته في المستشفى، ووضح شطريت ان الجمعية العرلبية لها تاريخ طبي كبير وانجازات عظيمة في المجتمع الفلسطيني وانقذت حياة الآلاف من الحالات التي قصدت الجمعية.

وأضاف شطريت :” انا كفرد من الافراد العاملين في المستشفى، بأن المشكلة لا تتعق بالاخطاء الطبية ، الفكرة هي بأن أشخاص فاقدين الوعي نتيجة كمية الكحول التي تناولوها، يهجمون على صرح طبي في ساعات الفجر الباكر دون الاكتراث لخصوصية المكان الموجودين فيه، ويتم الاعتداء على الدكاترة العاملين والساهرين من اجل انقاذ ارواح المرضى”.

واضاف شطريت:” والرسالة التي اوجهها لرواد مواقع التواصل الاجتماعي قبل أن تحكم على الموضوع يجب ان تكون على دراية بالحدث، مستشفيات الضفة ليست للملاحم أو المجازر، هي لانقاذ اي شخص يتوجه لها، والضغط الي يتحمله الطبيب أو الممرض اذي يغيب عن اهله لمدة اسابيه لا يجوز ان يقابل بهذه التصرفات غير المسؤولة”.

وقال رئيس مجلس ادارة جمعية بيت لحم العربية للتاهيل الاستاذ موسى درويش أن الذي حدث فجر يوم الأحد هو بالحقيقة مأساة ولا يوجد كلمات توصف الجريمة التي حدثت، نحن مستشفى للشعب الفلسطيني بأكمله، والاعتداء عليها هو اعتداء على الشعب الفلسطيني بأكمله، نحن هنا لنضمد الجراح ولسنا ساحة للخلافات.

واضاف درويش:” ونحن كجمعية لا يمكن أن نحل حل عشائري لسبب بسيط لاننا أولا لدينا مطلب بأن التكسير الذي حدث داخل قسم الطواريء يجب ان يتم ترميمه ،وثاينا قضية الاشخاص الذين ضربوا هي قضيتهم ايضا مع أجهزة الشرطة والامن ، وانا انقل كافة الحقوق واسباب الاعتداء للقانون وأجهزة الأمن الفلسطينية”.

وكان مصدر امني مسؤول في محافظة بيت لحم قد صرحبان الشرطة والاجهزة الامنية تابعت وتتابع منذ اللحظة الاولى الاحداث المؤسفة التي بدات فجر اليوم باعتداء عدد من المواطنين الذين كانوا تحت تاثير الكحول على مستشفى الجمعيه العربية للتاهيل وطواقمها مما ادى لاصابة عدد من الطواقم الطبية والحراسات بالمستشفى

واكد المصدر انه و منذ اللحظة الاولى تحركت الشرطة الفلسطينية الى مستشفى الجمعية وقامت باعتقال ست اشخاص من منفذي الاعتداء وبوشر التحقيق بهدف اعتقال باقي المعتدين على الجمعية باعتبار ه صرح وطني وطبي كبير

واكد المصدر انه وفي هذه التحقيقات والتحركات الفورية توجه العميد حقوقي علاء شلبي مدير عام شرطة المحافظة الى المستشفى للاشراف المباشر على التحقيق وقام باطلاع ادارة المشفى على التحقيقات والاجراءات التي تم اتخاذها كما اطمئن على حالة المصابين من العاملين في الجمعية

كما اكد المصدر على ان الشرطة ستواصل ملاحقتها للمطلوبين بحادثة الاعتداء على المستشفى وجلبهم للقضاء لاخذ المقتضى القانوني بحقهم

على صعيد اخر اكد المصدر ان الشرطة فتحت تحقيقا في حادثة الاعتداء على احد المطاعم مساء اليوم على خلفية ما جرى بالجمعية صباح اليوم مؤكدا على رفض اخذ القانون باليد مشددا على ان الشرطة ستقوم بملاحقة كل من يثبت تورطه بالاعتداء على المطعم او المستشفى.

وكانت فصائل العمل الوطني في مدينة بيت جالا وحركة فتح مخيم عايدة قد اصدرت بيانات شجب واستنكار لحادثة الاعتداء على جمعية بيت لحم العربية وموظفيها حيث اكدت البيانات على ضرورة معاقبة ومحاسبة المعتدين على الجمعية العربية للتاهيل ورفض كافة اشكال العنف الداخلي حيث جرى التشديد على اهمية حماية المؤسسات الوطنية الفلسطينية.