عاجل

  • المجلس الوطني يطالب المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لمواجهة جرائم التطهير العرقي بواد الحمص

  • ثوري فتح: عمليات الهدم في واد الحمص تشكل محطة بالغة الخطوة بمسلسل الهدم

  • ثوري فتح: سنتابع هذا الاجراء الاسرائيلي في القدس وسيكون لفتح مكانتها بمواجهته

  • ثوري فتح: نحذر من استمرار القوة المتمثلة في الاحتلال بالقدس وندعو للتصدي لهذا الاجرام

  • فتح: لن تثنينا هذه الجرائمُ عن مواصلةِ صمودنا في وطننا

  • فتح: المجتمع الدوليّ ممثلاً بمجلس الأمن الدولي مطالبٌ بالتحركِ الفوري لإجبار إسرائيلَ

  • فتح: هذه الجريمةَ بحقِّ أهلنا في القدسِ إنما هي ناقوسُ خطرٍ يستدعي وقفةً عربيةً

  • ثوري فتح: ما يحصل في واد الحمص أولى نتائج ورشة المنامة

  • فتح: الإدارةَ الأمريكيةَ تتحمل مسؤوليةَ جريمةِ هدم المباني في صور باهر

  • فتح: جريمةَ صور باهر إنما تأتي في ظلِّ الدّعمِ الأمريكيّ المطلقِ للاحتلالِ الاستيطاني الإسرائيلي

  • فتح: بهذا الهدمِ إنّما ترتكبُ جريمةَ حربٍ وجريمةَ تطهيرٍ عرقيٍّ

  • فتح: إسرائيل تنفذ عمليةِ هدمٍ ممنهجٍ في منطقة وادي الحمص في صور باهر

  • مركزية فتح: مرةً أخرى ترتكبُ إسرائيلُ جريمةً جديدةً بحقّ شعبنا

بيه آند جي تنضمّ إلى لوب من تيرا سايكل

بيه آند جي تنضمّ إلى لوب من تيرا سايكل
رام الله - دنيا الوطن
 أعلنت اليوم شركة "بروكتر آند جامبل" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:PG) عن طرح غلافات قابلة لإعادة الاستخدام والتعبئة لبعض منتجاتها الأكثر شعبية، وذلك في إطار جهودها الجديدة الرامية إلى تغيير مبدأ اعتماد العالم على الغلافات المستهلكة ذات الاستخدام الواحد. بالإضافة إلى ذلك، طُرحت حلول دائرية جديدة "للجمع وإعادة التدوير" تساعد على التخلص من رمي الغلافات في إطار الشراكة مع "لوب"، وهي منصة دائرية للتجارة الإلكترونية طورتها شركة "تيرا سايكل" العالمية الرائدة في مجال إعادة التدوير. وستشارك في هذه المنصة المبتكرة في أواخر هذا العام الكثير من أهم العلامات التجارية العالمية التابعة لشركة "بيه آند جي"، بما في ذلك "بانتين"، و"تايد"، و"كاسكاد"، و"أورال-بي".

هذا ويعدّ "لوب" الحل العالمي الدائري الأول من نوعه في مجال التسوق والتغليف، يهدف إلى تحسين الأداء البيئي ومعايير الراحة مقارنة مع حلول التجارة الإلكترونية الحالية من خلال الغلافات التي تُجمع وتُنظف ويعاد تعبئتها واستخدامها. يوفر "لوب" أيضاً خياراً لجمع المنتجات المستخدمة من على عتبات منازل المستهلكين لإعادة تدويرها أو استخدامها بشكل مكثف. كما تُعتبر "بيه آند جي" شركة المنتجات الاستهلاكية الأولى التي تستخدم حل "لوب".

وتساهم هذه الشراكة، المعلن عنها خلال الاجتماع السنوي للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا، في تعزيز أهداف الاستدامة الخاصة بإطار عمل "أمبيشن 2030" من "بيه آند جي" والتزام الشركة الدائم لتحويل الرغبات في الاستدامة إلى إجراءات يومية إيجابية.

وقام علماء ومهندسو شركة "بروكتر آند جامبل" بتطوير حلول مبتكرة للتصنيع والتعبئة والتوزيع من شأنها إرضاء المستهلكين وتسهيل طريقة العيش المستدامة للمستهلكين المشاركين في استخدام هذا الحل. وستتوافر إحدى عشرة علامة تجارية من علامات "بيه آند جي" على منصة "لوب" باستخدام إحدى الصيغ الثلاثة. ثم سيخضع نظام "لوب" للاختبار والتحسين من خلال تجارب تعليمية فعلية في السوق ستبدأ في منتصف عام 2019 في نيويورك وباريس.

الغلافات المتينة

صمّمت العلامات المنزلية المفضلة مثل "بانتين"، و"تايد"، وكاسكاد"، و"كريست" غلافات جديدة متينة وقابلة لإعادة التعبئة، تضم عبوات فاخرة ذات ميزات ووظائف جديدة، وتشمل هذه العلامات ما يلي:

·         "بانتين" التي تقدم عبوة فريدة من نوعها مصنوعة من مادة الألومنيوم المتينة وخفيفة الوزن لغسول الشعر (الشامبو) وبلسم الشعر الخاصة بها.

·         "تايد"، وهو مسحوق الغسيل الأول في أمريكا، يشارك في استخدام "لوب"، مع مسحوق الغسيل "تايد" لنظافة ناصعة مرتكز على النباتات ضمن عبوة جديدة ومتينة مصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ مع غطاء لولبي بسيط يتدفق منه السائل بسهولة.

·         "كاسكاد" التي تبحث باستمرار عن طرق لجعل تجربة تنظيف الأطباق أفضل وصديقة للبيئة، لذا قامت بتطوير غلافات جديدة عالية المتانة لعلامة "كاسكاد آكشن باكس" تمكّن المستهلكين من تخطي مرحلة الغسيل الأولية.

·         "كريست" التي تدفع بالاستدامة نحو الأمام من خلال العناية بالفم بواسطة غسول الفم الجديد "كريست بلاتينيوم"، وهو تركيبة فريدة من نوعها تقدم نفساً منعشاً ووقاية من الأوساخ ضمن عبوة زجاجية مستدامة وقابلة لإعادة التعبئة.

·         "إيريال" و"فيبريز" تشاركان من خلال عبوات متينة وقابلة لإعادة التعبئة متاحة أيضاً في المتاجر، تختبر نموذجاً جديداً لإعادة التعبئة والاستخدام، يُقدَم مباشرة إلى المستهلك.

إعادة تدوير وتعبئة المنتجات

·         "أورال-بي"، الشركة المبتكرة في مجال العناية بالفم لأكثر من 50 عاماً، ستختبر الحلول الدائرية لكل من فراشي الأسنان اليدوية والكهربائية القابلة لإعادة الشحن خاصتها. وتتميز فرشاة الأسنان "أورال-بي كليك"، وهو تصميم ابتكاري جديد لفراشي الأسنان اليدوية، بمقبض متين مجهّز بآلية فريدة من نوعها تسمح للمستهلكين باستبدال رأس الفرشاة فقط. ستقوم منصة "لوب" بإعادة تدوير الرؤوس المستخدمة للفراشي اليدوية والكهربائية على السواء.

·         "جيليت" و"فينوس" توفران حزمة منتجات متميزة يمكن اصطحابها أثناء السفر مغ غلافات متينة يمكن للمستهلك الاحتفاظ بها بالإضافة إلى مقبضها الخاص. هذا وستُجمع الأجزاء والشفرات المستخدمة في منتجات العناية بالبشرة هذه من المستهلكين لإعادة تدويرها بشكل مكثّف بواسطة شركة "تيرا سايكل".

إعادة تدوير منتجات النظافة المستخدمة

·         "بامبرز" و"أولويز" ستختبران منتجات النظافة المستخدمة والتي تم جمعها من منازل المستهلكين من أجل إعادة تدويرها بشكل مكثّف باستخدام تقنية متطورة خاصة طورتها كل من شركة "فايتر"، و"بيه آند جي"، ومجموعة "أنجيليني" للمشاريع الرأسمالية المشتركة. وتقوم التقنية بتحويل منتجات النظافة الممتصة المستخدمة إلى مواد خام ثانوية لاستخدامها في تطبيقات عالية القيمة.

من جانبها، قالت فيرجيني هيلياس، نائب الرئيس والرئيسة التنفيذية لشؤون الإستدامة لدى "بيه آند جي": "نحن نعتمد على إرثنا الذي يمتد إلى أكثر من 180 عاماً في مجال الابتكار والرؤى الخاصة بالمستهلكين على المستوى العالمي من أجل تمكين الاستهلاك المسؤول على نطاق واسع". وأضافت: "إننا نفخر بالتعاون مع ’تيرا سايكل‘ كأول شركة متخصصة في صناعة السلع الاستهلاكية المعبأة لتكون جزءاً من هذا البرنامج التحويلي، الذي يعد أحد الأساليب العديدة التي نقدمها لتحقيق أهدافنا بإطار عمل ’أمبيشن 2030‘ بهدف تسريع وتيرة الابتكار المستدام والدفع بالحلول الدائرية".

وأضافت: "لقد حان وقت العمل. نحن متحمسون لتسخير قوة انتشارنا العالمي وصلابة علاماتنا التجارية العالمية الموثوقة لتوسيع نطاق الحلول الأكثر استدامة التي نقدمها. وتعتبر الشراكات التحويلية رئيسية لتحقيق هذه المهمة حيث لا يمكن لأحد أن ينجح بمفرده".

وقال توم سزاكي، الرئيس التنفيذي لشركة "تيرا سايكل" في هذا الصدد: "يسرّنا التعاون مع ’بروكتر آند جامبل‘ والعلامات التجارية العالمية، وتجار التجزئة، وشركات البنية التحتية الأخرى، إضافة إلى المنتدى الاقتصادي العالمي من أجل خلق طريقة جديدة تتيح استهلاك المنتجات بمسؤولية أكبر". وأضاف: "لا تقتصر مهمة ’لوب‘ على إلغاء فكرة رمي الغلافات المستخدمة فحسب، بل تعمل أبضاً على تحسين تجربة المنتج إلى حد كبير وتوفير الراحة فيما يخص كيفية التسوق. وباستخدام ’لوب‘، سيكون المستهلكون قادرين على استهلاك المنتجات بشكل مسؤول في غلافات متينة مصممة خصيصاً وقابلة لإعادة الاستخدام أو التدوير بشكل كامل. ومن خلال قوة العلامات التجارية الموثوقة وانتشارها مثل ’بروكتر آند جامبل‘، سنكون قادرين على تغيير عادات المستهلكين وتحقيق الانتشار المطلوب ليحقق النموذج أهدافه المنشودة".

كيف يعمل "لوب"

·         التسوق: سيزور المستهلكون موقع "لوب" الإلكتروني أو مواقع تجارة التجزئة الشريكة الخاصة بـ"لوب" ويقومون بتسوق العلامات التجارية الموثوقة التي أعيد تصميمها حالياً بحيث لا تُرمى غلافاتها في وقت لاحق.

·         الاستلام: يستلم المستهلكون منتجاتهم المتينة في صندوق شحن حديث مصمم حصرياً من "لوب" يقضي على الحاجة لمواد الشحن ذات الاستخدام الواحد مثل صناديق الكرتون.

·         الاستمتاع: يتمتع المستهلكون بتجربة راقية ومريحة طوال الوقت مع إلغاء فكرة رمي الغلافات المستخدمة.

·         النقل: لا حاجة لتنظيف العبوة والتخلص منها؛ فعندما ينتهي المستهلكون من استخدام منتجاتهم، يضعون الغلافات الفارغة في أحد صناديق "لوب". وسيقوم "لوب" بأخذها ونقلها مباشرة من عتبة منازلهم.

·         التنظيف: قام فريق العملاء في "لوب" بتطوير تقنيّات مخصّصة للتنظيف لإتاحة إمكانيّة إعادة استعمال كلّ منتج بأمان.

·         إعادة التعبئة، أو التدوير، أو إعادة الاستعمال: تقوم "لوب" بسرعة بتجديد المنتجات حسب الحاجة، وتعيد حقائب الشحن المعبأة من جديد إلى المستهلك. وفي حال توافر منتج مستخدم قابل للاسترداد مثل الحفاضات أو الفوط أو شفرات الحلاقة أو أجزاء الفراشي، تتمّ استعادتها لإعادة استعمالها أو تدويرها.

منتجات "بيه أند جي" المتوافرة عبر "لوب"

"بانتين"

يتمحور هدفنا حول منح عدد أكبر من النساء مدة أطول من الشعر المتألّق، ونقوم بشكلٍ دائم بالابتكار وتحسين جودة منتجاتنا وعبواتنا. ويساعد هذا الحلّ المهمّ على إلغاء مخلّفات عبواتنا مع قارورة شامبو وبلسم تجسّد حبنا للمحيطات والبيئة. وإنّنا نتعاون مع "تيرا سايكل لوب" للمساعدة على الابتعاد عن قوارير البلاستيك التي تستخدم مرة واحدة إلى قوارير مستدامة وسلاسل إمداد مع أنظمة إعادة تعبئة، حيث لا تنشأ النفايات أبداً. وتمّ تصميم هذه القوارير الفريدة، المصنوعة من الألمنيوم الخفيف لكن المستدام، ليتمّ تنظيفها وإعادة ملئها وإعادة استعمالها كجزءٍ من نظام "لوب"، وهي متوافقة مع طموحنا الإجمالي وهدفنا لنكون في طليعة هذا القطاع.

"تايد"

نعلم أنّ النظافة مهمّة – لكم، ولعائلتكم، ولكوكبنا، لهذا قمنا بابتكار "تايد بيوركلين": أوّل مسحوق غسيل نباتي يتمتّع بقدرة "تايد" للغسيل. وإنّ قارورة "تايد بيوركلين" الجديدة مصنوعة من الفولاذ الصلب المقاوم للصدأ، مع غطاء لولبي بسيط ومستدام يتدفق منه السائل بسهولة. عندما ينفذ مسحوق الغسيل، يكفي وضع القارورة القابلة لإعادة التعبئة في حقيبة "لوب"، وسيتمّ تنظيفها وإعادة ملئها وتجهيزها للاستعمال من جديد. تمّ تركيب "تايد بيوركلين" لكامل العائلة من دون عناصر صبغ، وهو لطيف على البشرة الحساسة. وتتمّ صناعة التركيبة في موقع يشتري طاقة كهربائية متجددة من طاقة الرياح ولا يُنتج أيّة نفايات تصنيع إلى مكبات النفايات، ما يجعل من "تايد بيوركلين" خياراً واعي لوضع الكوكب ومصمّم مع أخذ مستقبلنا بعين الاعتبار. خففوا الحمل مع "تايد بيوركلين".

"كاسكيد"

تبحث "كاسكيد" بشكلٍ مستمرّ عن وسائل لتحسين تجربتكم ولضمان كونها صديقة للبيئة مع تغليفاتنا الجديدة الفائقة الاستدامة. عندما ينفذ "كاسكيد آكشن باكس"، يكفي وضع القارورة القابلة لإعادة التعبئة في حقيبة "لوب" وسيتمّ تنظيفها وتعقيمها وإعادة ملئها وتجهيزها للاستعمال من جديد. يقوم "كاسكيد بلاتينوم آكشن باكس" بتنظيف الطعام الملتصق منذ 24 ساعة بشكلٍ جيّد، ويمكّن المستهلكين من تخطي مرحلة ما قبل الغسل. ويساعد ذلك على توفير ما يصل إلى 15 غالون من المياه لكلّ حمولة في غسالة الأطباق. وعند ضرب جميع مستخدمي غسالة الأطباق الذين يجرون مرحلة ما قبل الغسل، يقوم بتوفير ما يصل إلى 150 مليار غالون من المياه كلّ عام في الولايات المتحدة الأمريكيّة وحدها.

"كريست"

تضطلع "كريست" بدور ريادي في الابتكارات الأكثر استدامة على صعيد غسول الفم. وتقوم صيغة "كريست بلاتينوم" الخالية من الكحول، والبروكسيد، والبارابين، بتعزيز انتعاش نفسكم وتساعد على حماية أسنانكم من البقع. سيكون "كريست بلاتينوم" متوافراً ضمن قارورة زجاجيّة جميلة وقابلة لإعادة التعبئة مع غطاء من الفولاذ الصلب المقاوم للصدأ، ويحميها غلاف من السيليكون. ويعني التوصيل إلى أبواب المستهلكين أنّ حمل قوارير غسل الفم الثقيلة أصبح من الماضي. هذا شيء يحثّنا على الابتسام.

"إيريال"

نعرف أنّ النظافة الاستثنائيّة بأصغر أشكالها مهمّة – لكم، ولعائلتكم، وكوكبنا، لهذا قمنا بابتكار "إيريال بودز"، مسحوق الغسيل الأكثر ابتكاراً لنظافة مثاليّة. نقدّم حاليّاً مجموعة عائليّة مستدامة "إيريال بودز" يمكنكم استعمالها مرّة تلو الأخرى. عندما ينفذ مسحوق الغسيل، يكفي وضع الحزمة القابلة لإعادة التعبئة في حقيبة "لوب" ليتمّ تنظيفها وتعقيمها وإعادة ملئها وتجهيزها للاستعمال من جديد. لم نعد بحاجة إلى حمل مستحضر الغسيل إلى المنزل من المتجر، ولن نحتاج إلى التخلّص من التغليف عند انتهاء الغسيل. يمكنكم استعمال "إيريال 3 إن 1 بودز" حتّى على حرارات منخفضة والاستفادة من التنظيف المثالي مع "إيريال". تمّ تصنيع "إيريال بودز" في فرنسا وتحديداً في موقع يشتري الكهرباء المتجددة بطاقة الرياح ولا ترسل نفايات ناتجة عن التصنيع إلى المكبات، وتحتوي صيغتها أيضاً على نسبة 70 في المائة أقلّ من المياه بالمقارنة مع مستحضرات التنظيف السائلة من "إيريال"، وتمّ تصميمها مع أخذ المستقبل بعين الاعتبار.

يجب الاحتفاظ بالمستحضر بعيداً عن متناول الأطفال.

"فيبريز"

تبيّن "فيبريز" التزامها المستمرّ بالعناية بالبيئة، وتطلق أحدث ابتكار لها باسم "فيبريز وان" في الولايات المتحدة الأمريكيّة و"زيرو٪" في أوروبا عبر منصّة "لوب"، إذ يأتي ضمن تغليف قابل لإعادة الاستعمال وإعادة التدوير. يُمكن استعمال "فيبريز وان"/ "زيرو٪" الخالي من مواد الدفع والعطور الثقيلة في الهواء وعلى الأنسجة (قماش). ومع تركيبته القائمة على المياه (90 في المائة) وتقنيّتها الحائزة على براءة اختراع باستخدام سيكلودكسترين، مكوّن مستخلص من نشاء الذرة يحبس الروائح، ولا يقوم بتغطية الروائح فحسب بل يقوم بإبطالها وإزالتها من الهواء. وأصبح "فيبريز" بالفعل جزءاً من برنامج "تيرا سايكل" لإعادة التدوير، والذي قام بإعادة تدوير أكثر من مليون قطعة من تغليف "فيبريز" من مكبات النفايات حول العالم.

 

التعليقات