محافظ سلفيت يترأس اجتماع اللجنة التنسيقية للمناطق المسماه "ج "

محافظ سلفيت يترأس اجتماع اللجنة التنسيقية للمناطق المسماه "ج "
رام الله - دنيا الوطن
ترأس محافظ سلفيت اللواء ابراهيم البلوي في دار المحافظة، اليوم، اجتماع اللجنة التنسيقية للمناطق المسماه "ج" ، بحضور مدير المكتب الوطني التنسيقي للمناطق المسماه "ج" في مكتب رئيس الوزراء مروان درزي ومدير عام الادارة العامة للتخطيط والتطوير بالمحافظة م.نصرة عزريل وعدد من مدراء المؤسسات الرسمية والاهلية ذات العلاقة ، بهدف مناقشة مشاريع قيد التنفيذ ووضع الخطط المستقبلية، وبحث الاليات اللازمة لتمويل مشاريع اخرى بالمحافظة .

في بداية الاجتماع رحب المحافظ البلوي بالحضور، مثمنا اهتمام دولة رئيس الوزراء بالمناطق المسماه "ج" وخاصة في محافظة سلفيت، والذي تجسد في تنفيذ العديد من المشاريع والخطط التطويرية في المناطق الفلسطينية، مشيرا الى حجم الاستهداف الاستيطاني الذي تتعرض له المحافظة .

وبين درزي ان "الاجتماعات الدورية للجان المحافظات تأتي بتوجيه من دولة رئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله، لتعزيز اليات التنسيق والمتابعة الميدانية للمشاريع التي يتم تنفيذها في المناطق المسماه "ج" لضمان التنفيذ الكفؤ لها، والتي تأتي ضمن سلم أولويات الخطط التنفيذية للحكومة".

وأكد درزي على ضرورة تسليط الضوء على محافظة سلفيت ودعم المشاريع التنموية فيها، مشيرا الى اهمية المنطقة التي تتميز بموقعها الجغرافي المطل على الساحل الفلسطيني المحتل، و ضرورة جذب العديد من المشاريع لدعم صمود المواطنين فيها.

وقدمت كل من مؤسسة التعاون الاسبانية (Asamblea de Cooperacion Por la- Paz وجمعية الاغاثة الزراعية ومجموعة الهيدروجين ومركز الارشاد النفسي، ومؤسسة اوكسفام Oxfam) وشركاؤها ومنهم المجموعة الطوعية الايطالية، بالاضافة الى بلدية سلفيت، عرضا للتدخلات التي ستقوم بها في مختلف المناطق بالمحافظة وخططها المستقبلية ومتطلبات نجاحها.

وفي نهاية الاجتماع تم الاتفاق على التنسيق الدائم بين المؤسسات المنفذة بالمنطقة مع بعضها البعض ومع المؤسسات الحكومية ذات العلاقة، وذلك لضمان عدم الازدواجية في المشاريع، كما وحددت اللجنة موعد لعقد المؤتمر الذي سيقام في محافظة سلفيت للشركاء الدوليين لاطلاعهم على الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي، واهمية توفير الدعم الدائم للمناطق المسماه "ج".