حنا: القدس مدينة مصلوبة كسيدها وتسير في طريق آلامها

حنا: القدس مدينة مصلوبة كسيدها وتسير في طريق آلامها
رام الله - دنيا الوطن
 قال المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس  لدى استقباله اليوم وفدا من الحجاج المسيحيين الاتين من ارمينيا بأننا نرحب بكم وانتم تزورون هذه الارض المقدسة ونتمنى ان تصل رسالة شعبنا الفلسطيني الى شعبكم وكنيستكم .

ان الارمن الذين تعرضوا للاضطهاد والمجازر ابان الحقبة العثمانية انتقلت اعداد كبيرة منهم الى البلدان العربية في سوريا ولبنان والاردن وفلسطين كما وغيرها من الاماكن ، فكان لهم دور رائد في الحياة الثقافية والفكرية والاقتصادية.

تزورون الاراضي المقدسة في هذا الموسم الذي تحتفي به كنائسنا بالاعياد المجيدة ونتمنى منكم ايضا في هذه الايام بان تتعرفوا عن كثب على شعبنا الفلسطيني وان تنقلوا حقيقة ما يحدث في ارضنا المقدسة لشعبكم وبلادكم.

القدس مدينة مظلومة وجريحة كسيدها تُصلب في كل يوم وتتألم في كل حين وهي تنتظر يوم انعتاقها من الاحتلال لكي يعود اليها بهائها وجمالها ومجدها.

القدس تتعرض لحملة احتلالية غير مسبوقة بهدف تهميش واضعاف حضورنا الفلسطيني المسيحي الاسلامي في هذه المدينة المقدسة فكل شيء عربي وكل شيء فلسطيني مستهدف ومستباح في مدينتنا والتي نعتبرها عاصمتنا الروحية والوطنية وحاضنة اهم مقدساتنا المسيحية والاسلامية .

نعرف الظروف التي يمر بها بلدكم ولكننا نعلم ايضا بأن الارمن منتشرون في سائر ارجاء العالم ولهم حضور ونتمنى من اخوتنا الارمن الذين نحبهم ونتمنى لهم الخير بأن يدافعوا عن القضية الفلسطينية وعن مدينة القدس بشكل خاص .

نعلم جيدا ان الارمن يسعون لابراز ما تعرضوا له من مجازر في سائر ارجاء العالم ونحن معكم في هذا الجهد ويجب ان يدرك العالم بأسره حقيقة ما حل بالارمن وبغيرهم ايضا ابان الحقبة العثمانية الظلامية ولكن ما نتمناه منكم هو ان لا تنسوا فلسطين التي احتضنت اعدادا كبيرة من الارمن في حقب متعددة والا تنسوا معاناة شعبها وآلام ابنائها ونحن نتوقع منكم ومن قيادتكم الدينية والسياسية بأن تكونوا دوما صوتا صارخا بالحق ومناديا بالعدالة ونصرة شعبنا الفلسطيني المظلوم .

من واجبنا جميعا ان نرفض العنف والاضطهاد والاستهداف والعنصرية بكافة اشكالها والوانها وشعبنا الفلسطيني هو ضحية هذه العنصرية وهذا الاحتلال الجاثم على صدورنا .