عاجل

  • الفلسطينيون في غزة يستعدون لجمعة "الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام"

  • جيش الاحتلال يفقد معدات عسكرية ومناظير مُتطورة على حدود غزة

الديمقراطية: قرار إغلاق مدارس الوكالة في القدس خطوة على طريق تهويد المدينة

رام الله - دنيا الوطن
وصفت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي بإغلاق مدارس وكالة الأونروا في القدس المحتلة، أنها خطوة إضافية على طريق انتهاك قرارات الشرعية الدولية الإعتراف بالقدس المحتلة عاصمة للدولة الفلسطينية، وعلى طريق تهويد المدينة، وتطبيق «صفقة العصر»، والتطاول على حقوق اللاجئين الفلسطينيين الوطنية في العودة إلى ديارهم وممتلكاتهم التي هجروا منها، وحقهم في التعليم وفقاً لبرامج تصون شخصيتهم وهويتهم الوطنية والقومية.

ودعت الجبهة، المجتمع الدولي، وعلى رأسه الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش، وإلى جانبه المفوض العام للأونروا دانييل كرونبول، لتحمل المسؤولية القانونية والأخلاقية، لوقف الاعتداء على القدس المحتلة وصون حقوق سكانها وأبنائها، وفقاً للقوانين الدولية، وإدانة السياسة الإسرائيلية في تعطيلها لأعمال وكالة الغوث وخدماتها للاجئين من أبناء شعبنا الفلسطيني.

وختمت الجبهة بيانها في دعوة حركة اللاجئين الفلسطينيين في أماكن تواجدهم كافة، للتحرك تضامناً مع أبناء شعبنا اللاجئين في القدس المحتلة، ودعوة الرأي العام العربي والدولي للوقوف إلى جانبهم في مواجهة الإحتلال الإسرائيلي ومشاريعه التهويدية والتصفوية.