عاجل

  • رويترز: الهجمات الإليكترونية الأمريكية على إيران استهدفت الحد من قدرتها على نشر دعايتها

  • رويترز: الهجوم الإلكتروني الأميركي على إيران وسيلة للرد بدون التسبب بضحايا مدنيين

  • رويترز نقلا عن مصادر أمريكية:واشنطن شنت هجمات إليكترونية على إيران بعد الهجوم على أرامكو

جام سيتي: تمويل استراتيجي بقيمة 145 مليون دولار لتحفيز مبادرات الدمج والنمو

جام سيتي: تمويل استراتيجي بقيمة 145 مليون دولار لتحفيز مبادرات الدمج والنمو
رام الله - دنيا الوطن
 أعلنت اليوم شركة "جام سيتي"، الرائدة في مجال الترفيه عبر الأجهزة الجوالة عن تمويل استراتيجي بقيمة 145 مليون دولار أمريكي بقيادة مشتركة بين بنك "جيه بيه مورغان تشيس" الوطني، و"بنك أوف أمريكا ميريل لينش"، واتحاد من البنوك المقرضة يضم بنك وادي السليكون، وبنك "صن تراست"، وبنك "سي آي تي" الوطني. وسيساهم هذا التمويل في دعم عمليات الاستحواذ ومبادرات النمو العالمية الخاصة بشركة "جام سيتي". ويأتي إعلان اليوم بعد اتفاقية تطوير الألعاب متعددة الأعوام والتي أبرمتها "جام سيتي" مع "ديزني" وتوسعها إلى تورونتو.

وقال كريس ديوولف، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة "جام سيتي" في هذا الصدد: "في وقت تزداد فيه سوق عالمية للألعاب عبر الأجهزة الجوالة قوة، تفخر شركة ’جام سيتي‘ للغاية بالعمل مع بنك ’جيه بيه مورغان‘، و’بنك أوف أمريكا ميريل لينش‘، وبنك وادي السليكون، وبنك ’صن تراست‘، وبنك ’سي آي تي‘ بهدف توفير الدعم الاستراتيجي لتمويل خطط الاستحواذ والنمو لدينا". وأضاف: "ويساهم هذا التمويل الجديد بقيمة 145 مليون دولار أمريكي في تمكين ’جام سيتي‘ من تعزيز مكانتنا كشركة عالمية داعمة للقطاع. وفي حين نعمل على تنمية أعمالنا العالمية، يشرفنا أن نعمل إلى جانب هؤلاء المستشارين رفيعي المستوى الذين يشاركون ’جام سيتي‘ مهمتها المتمثلة في جلب الفرح إلى الناس في كل مكان من خلال ألعاب فريدة من نوعها وجذابة للغاية عبر الأجهزة الجوالة".

تأسست "جام سيتي" في عام 2010، وهي شركة رائدة في مجال الترفيه عبر الأجهزة الجوالة تتألف من فريق عالمي يضم أكثر من 650 مطور ألعاب، وفنان، وعالم بيانات، ومصمم للعناصر السردية، ومهندس، ومسوق. كما تعتبر "جام سيتي" الشركة التي أنتجت بعض الألعاب الأكثر مبيعاً وشعبية بما في ذلك "كوكي جام" و"باندا بوب". وهي الاستديو الأبرز والأشهر في "هوليوود" وقد طورت ألعاباً مخصّصة للجوال غامرة وذات مغزى حول علامات تجارية شهيرة بما في ذلك "هاري بوتر" (واحدة من الألعاب الحائزة على جائزة أفضل لعبة للعام 2018 من قبل "جوجل بلاي")، و"فاميلي غاي"، و"ديزني إيموجي بليتز".

ومن جهته، قال جوش يغوادو، الرئيس والرئيس التنفيذي لشؤون العمليات لدى "جام سيتي": "تقوم ’جام سيتي‘ بتنفيذ خططً طموحة لتطوير ألعاب جديدة، وتوسيع نطاق ألعاب الامتياز الأساسية، وبناء أفضل عمليات الألعاب الحية في القطاع". وأضاف: "يساهم الاستثمار الإضافي في عملياتنا الإبداعية والتقنية في تعزيز مكانة ’جام سيتي‘ باعتبارها  الشريك الرئيسي لأصحاب الملكية الفكرية، واستديوهات تطوير الألعاب، والمواهب في القطاع في جميع أنحاء العالم".

تجدر الإشارة إلى أن "جيه بيه مورغان" قام بدور مدير الاكتتاب الوحيد والمُنسّق الرئيسي المُشتَرَك إلى جانب "بنك أوف أمريكا ميريل لينش" بشأن التسهيلات الائتمانية. وتضم المجموعة المصرفية أيضاً بنك وادي السليكون وبنك "صن تراست" وبنك "سي آي تي".

كما قدم كل من "كرافاث"، و"سواين أند مور المحدودة" و"فينويك آند ويست" المحدودة المشورة القانونية للمجموعة المصرفية وللشركة على التوالي. وتخضع التسهيلات الائتمانية وعمليات الاستحواذ لشروط الإغلاق الإعتيادية.

التعليقات