عاجل

  • شعث: مؤتمر لنصرة الأسرى في بروكسل نهاية الشهر الحالي

  • المالية بغزة تعلن صرف راتب بدل المياومة لشهري 10+11 /2018 عبر فروع البريد اليوم

  • هيئة العمل الوطني: اي دعوة خارج اطار المنظمة لمواجهة صفقة القرن لن ينجح

ظنّت أنها ستموت بعدما غيّرت صورتها على "فيسبوك".. ماذا حدث؟

ظنّت أنها ستموت بعدما غيّرت صورتها على "فيسبوك".. ماذا حدث؟
لورد أشتون قبل وبعد الاعتداء
رام الله - دنيا الوطن
ذكرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية أنَّ فتاة بريطانية كشفت عن قصة تعرّضها لاعتداء عنيف من حبيبها السابق، أدّى إلى تكسير أسنانها، وذلك بعدما قامت بتغيير صورتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وهاجم أندرو ماكنير (29 عاماً) حبيبته السابقة لورد أشتون من مدينة ليفربول، وقام بركلها في وجهها، ما أدى إلى تحطم أسنانها، ودخول سن أخرى في لثتها لتصل إلى أنفها. وباتت أشتون الآن مضطرة إلى استخدام طقم أسنان.

وتقول أشتون: "لقد كان طيباً في البداية، ومع مرور الوقت بدأ يتغير، أتذكر أول مرة ضربني فيها، وفي مرة أخرى لكمني في وجهي وترك أثراً على عيني". وأضافت: "كان عليّ أن أتركه منذ ذلك الوقت، لكنه كان يستمر بالاتصال والاعتذار، وكان يبكي على الهاتف، وكنت في كل مرة أعود إليه".

وتابعت أشتون التي تعاني الآن من اضطرابات ما بعد الصدمة، أنها ظنّت أنها ستموت أثناء الاعتداء، واضطرت للزحف إلى الشارع للحصول على المساعدة. والآن تعاني أشتون من ذكريات الماضي ونوبات الذعر، وتخاف الخروج من منزلها أو النظر في وجوه الناس.

وألقت الشرطة القبض على ماكنير، بعد الحادثة، وتمت إحالته إلى المحكمة، وصدر حكم بسجنه لمدة 36 شهراً.

التعليقات