مباشر | فعاليات في بيت لحم ضد ورشة المنامة

محافظ أريحا: ما جرى مع تلفزيون فلسطين عار

رام الله - دنيا الوطن
عبرت جماهير محافظة اريحا والاغوار والفعاليات الرسمية والشعبية والعاملين في القطاع الاعلامي ووسائل التواصل الاجتماعي, رفضهم واستنكارهم لاي ممارسة او اعتداء يستهدف المؤسسات الوطنية  وحرية الكلمة والعمل الصحفي, وفي المقدمة هيئة الاذاعة والتلفزيون الفلسطيني كاحد رموز السيادة ومظاهر الدولة وصوت الحق, وذلك خلال وقفة  تضامنية جرت في ساحة مقر محافظة اريحا والاغوار ظهر اليوم الاربعاء, ومنددين بالاعتداءات التي طالت مبنى التلفزيون في غزة. 

وقال جهاد ابو العسل محافظ اريحا والاغوار هذا الحشد الجماهيري والعفوي من أهل اريحا والاغوار الفلسطينية والإعلاميين ومدراء المؤسسات يعكس حرص أبناء شعبنا على الممتلكات والمقدرات العامة والتي هي ملك لنا وللاجيال القادمة,

ووصف ابو العسل  ما جرى مع تلفزيون فلسطين بانه عار على جبين كل من خطط ونفذ هذه الجريمة النكراء وعار على من سمح بارتكابها.

قائلا ان هيئة الاذاعة التلفزيون  مؤسستنا الإعلامية التي تحمل اسم فلسطين بكل اعتزاز، وتنقل هم شعبنا ومعاناته، وهذا يعتبر تساوقا مع الاحتلال الذي يواصل ارتكابه الجرائم بحق الشعب والاعلام الفلسطيني". وكانت صوت الثورة الفلسطينية وستبقى صوت الحق والشعب الفلسطيني ايا كان انتمائه وتواجده هنا او في الشتات.

واعتبر سالم غروف رئيس بلدية اريحا إن المساس والاعتداء على تلفزيون فلسطين هو عمل  لن يوقف عمل هذه المؤسسة العريقة التي تنقل هم شعبنا الى العالم ولن تستطع كافة قوى الشر النيل منه".

واشار الاعلامي عماد ابو سمبل قبل  إن المساس والاعتداء على تلفزيون فلسطين هو عمل اجرامي همجي لن يوقف عمل هذه المؤسسة العريقة التي تنقل هم شعبنا الى العالم

واضاف عبد الحميد عاصي المستشار السياسي بالمحافظة "نقول لحركة حماس لن تستطيعوا اسكات صوت كل مواطن فلسطيني في هذا الوطن ولن تستطيعوا المساس بحرية الراي لدى شعبنا الفلسطيني".

ورفعت يافظات وشعارات اكدت ادانتها الشديدة واستنكارها للاعتداء الاثم الاخير على مبني وكادر وطاقم هيئة الاذاعة التلفزيون في غزة واقدام مليشيات حماس بملاحقة واعتقال والتضييق على الصحيفيين والناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي وكل ممارسات مليشيات حماس ضد ابناء شعبنا في قطاع غزة.