الافراج عن مسؤول العلاقات والإعلام في الاوقاف الاسلامية

رام الله - دنيا الوطن
أفرجت سلطات الاحتلال مساء أمس عن مسؤول العلاقات العامة والإعلام في الاوقاف الإسلامية ، وأوضح فراس الدبس مسؤول العلاقات العامة والإعلام في الاوقاف الإسلامية أن شرطة الاحتلال افرجت عنه قبل قليل، بعد عدة ساعات من قرار القاضي بالإفراج عنه.

وأضاف الدبس أن المخابرات ابلغته بأنه سيتم استدعائه للتحقيق مجددا خلال الأيام الماضية.

اعتقلت سلطات الاحتلال الدبس في كمين نصبت له مخابرات الاحتلال في شارع نابلس بمدينة القدس يوم أمس، وحول للتحقيق بتهمة تهديد شرطي، وقرر القاضي الافراج عنه بشرط عدم الاقتراب من الشرطي لمدة 3 اشهر ودفع كفالة نقدية.

من جهة ثانية حكم قضاة محاكم الاحتلال على اربعة مقدسيين: محمد أبو خضير وعمرو معتوق سجن فعلي لمدة 6 سنوات ونصف، وعباس صالحي لمدة 6 سنوات، و فيصل شبانة 11 شهرا.

تحديد موعد انتخابات الغرفة التجارية في القدس
قال رئيس الغرفة التجارية الصناعية العربية في مدينة القدس المحتلة كمال عبيدات إنه تقرر اجراء انتخابات في الثالث من الشهر القادم، رغم ممارسات وإجراءات الاحتلال الإسرائيلي ، وذكر عبيدات في بيان أن الانتخابات ستجرى في موعدها مهما كانت النتائج، وأنه يوجد هناك مرشحين وباب الترشيح سيغلق اليوم الأربعاء عند الساعة الثالثة مساء

وشدد على أنه يجب تشجيع التجارة في القدس لتعزيز صمود التجار المقدسين، ويجب أن يكون هناك مسؤولية لدى المقدسيين وكل من يزور القدس من أجل دعم الشريحة الأكبر في الاقتصاد المقدسي، وهم تجار القدس المحتلة الذي يعانون الويلات من الاحتلال.

محكمة الاحتلال تبحث الاعتراضات المقدمة ضد مصادرة اراض في القدس.

عقدت اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء التابعة لوزارة الداخلية الإسرائيلية بالقدس جلسة لبحث الاعتراضات المقدمة ضد مخططات لمصادرة 740 دونما من أراضي بلدتي العيسوية والطور بمدينة القدس ، واستمعت اللجنة الاعتراضات المقدمة من أهالي البلدتين، كما استمعت لادعاءات البلدية وسلطة الطبيعة والمستوطنين الذين يحاولون السيطرة على الدونمات لصالح المشاريع الاستيطانية ، وأوضح محمد أبو الحمص عضو لجنة المتابعة في قرية العيسوية بمدينة القدس أن " البلدية والطبيعة " قدمتا قبل حوالي شهرين مخططا لمصادرة 300 دونما من اراضي الطور و440 دونما من اراضي العيسوية بحجة تحويلها الى "محمية طبيعية"، سبقها "مخطط الحديقة القومية " للمنطقة ذاتها.

وأضاف أبو الحمص أن سلطات الاحتلال تحاول مصادرة هذه الأراضي منذ 8 سنوات، لصالح ولخدمة المشاريع الاستيطانية المختلفة، متناسية حاجة البلدتين لهذه الأراضي، حيث يخوض اصحابها صراعا في المحاكم واللجان الإسرائيلية للمحافظة عليها.

ولفت ابو الحمص الى مضايقات سلطات الاحتلال المختلفة المفروضة على أهالي العيسوية، حيث الاقتحامات اليومية لشوارع وحارات البلدة، ونصب الحواحز على مداخلها، واقتحام طواقم البلدية لها وتصوير المنشآت وأخذ قياساتها وتسليم اخطارات هدم ، وفرض مخالفات بناء ، اضافة الى حملات اعتقالات لم تستثني الطفل والفتى وكبار السن.