وزير الصحة يعود الجرحى في مجمع فلسطين الطبي ويطمئن على سير العمل

وزير الصحة يعود الجرحى في مجمع فلسطين الطبي ويطمئن على سير العمل
رام الله - دنيا الوطن
عاد وزير الصحة جواد عواد، مساء اليوم، عدداً من الجرحى والمصابين، الذين يرقدون في مجمع فلسطين الطبي لتلقي العلاج، حيث أصيبوا على إثر المواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء اقتحامها لمدينتي رام الله والبيرة، إضافة إلى تفقده لجاهزية الطواقم الطبية، والتمريضية، والإدارية، وسير العمل في المجمع.

ورافق الوزير عواد في زيارته، المدير التنفيذي لمجمع فلسطين الطبي د. أحمد البيتاوي، ومدير عام الرعاية الصحية الأولية د. كمال الشخرة، وعدد من المدراء والمشرفين العاملين في مجمع فلسطين الطبي.

كما اطمأن وزير الصحة على جاهزية الطواقم الطبية في أقسام الطوارئ، والعمليات الجراحية، وطوارئ الأطفال، إضافة إلى توفر الأدوية، والمواد الغذائية، والوقود.

وعبّر الوزير عواد عن ارتياحه لما يتمتع به مجمع فلسطين الطبي من جاهزية عالية، واستعداد تام، بكافة طواقمه ومعداته وتجهيزاته.

وشدد وزير الصحة على أن هذه الجاهزية تتمتع بها كل المستشفيات الحكومية في محافظات الوطن، معرباً عن شكره وتقديره لكافة الطواقم الطبية والفنية والإدارية، على جهودهم المتواصلة ليلاً ونهاراً في خدمة المرضى والمراجعين.

يذكر، أن عدداً من الإصابات وحالات الاختناق الشديد بين المرضى والمواطنين والعاملين، قد وقعت صباح اليوم، في مجمع فلسطين الطبي، نتيجة استنشاقهم كميات كبيرة من الغاز المسيل للدموع، والتي وصلت الى أروقة وأقسام المجمع المختلفة، إثر إطلاق قوات الاحتلال للغاز بالقرب من مجمع فلسطين الطبي.

وكان وزير الصحة، قد أطلق مناشدات ورسائل عاجلة، إلى المنظمات الصحية الدولية، ومنظمة الصحة العالمية، واللجنة الدولية للصليب الأحمر، والهيئات الدولية، والإنسانية، وحقوق الإنسان، والأمم المتحدة والمجتمع الدولي؛ للتدخل السريع من أجل توفير الحماية لأبناء شعبنا، وللطواقم الطبية، وسيارات الإسعاف، والمراكز الصحية، ولجم جنود الاحتلال واعتداءاتهم المستمرة
والمتكررة، ووقف الاستهداف المباشر للمستشفيات، والمرضى، والمواطنين داخلها.



التعليقات