عاجل

  • مجدلاني: المؤتمر الذي تحول إلى ورشة ومنها إلى جلسة كانت فاقدة للشرعية

  • مجدلاني: ورشة البحرين ولدت ميتة وهي خالية المضمون وهزيلة المحتوى

  • مجدلاني: نعتقد أن إضعاف السياسة الأمريكية تمهيد لإنهائها لأن هذه الإدارة لن تستمر للأبد

  • مجدلاني: نعتبر أن محاصرة الموقف الأمريكي والإسرائيلي وعزله عن المحيط الدولي من الوسائل الرئيسية

  • مجدلاني: السياسة الأمريكية معزولة لا توجد سوى إسرائيل وبعض الدول في المحيط الهادي

  • قاتل عائلة دوابشة يرفض الإدلاء بشهادته في المحاكمة

  • الشيخ: لم يحدث أي تقدم بأزمة المقاصة وأكدنا لكاحلون أمس على رفضنا مبدأ الخصم

المطران حنا: نتضامن مع عائلة أبو حميد والتي دُمر منزلها فجر اليوم

المطران حنا: نتضامن مع عائلة أبو حميد والتي دُمر منزلها فجر اليوم
رام الله - دنيا الوطن
أقدمت سلطات الاحتلال فجر هذا اليوم على تدمير منزل عائلة أبو حميد في مخيم الامعري بالقرب من رام الله حيث اصبح العشرات من أبناء هذه العائلة الكريمة في العراء وفي ظل هذا البرد القارص نتيجة هذا العمل الاجرامي اللإنساني واللأخلاقي الذي أقدمت عليه السلطات الاحتلالية الغاشمة بهدف النيل من معنويات شعبنا وصمود ابناءنا وثباتهم في الدفاع عن عدالة قضيتهم .

وقال المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس صباح هذا اليوم السبت بأننا اذ نعرب عن شجبنا واستنكارنا لهذه الجريمة النكراء التي تضاف الى سجل الجرائم المرتكبة بحق شعبنا الفلسطيني فإننا نعرب عن تضامننا وتعاطفنا مع السيدة الفاضلة المناضلة ام ناصر أبو حميد وافراد عائلتها الذين دُمر منزلهم وطردوا منه بطريقة همجية تظهر الوجه الحقيقي للاحتلال .

ان هذه السيدة المناضلة تعتبر نموذجا متميزا في الصمود والثبات والصبر والدفاع عن عدالة القضية وهي التي قالت مباشرة بعد ان دمر منزلها " بأن بيوتنا فداء لفلسطين وشعبها " .

هذا هو الشعب الفلسطيني وهذا هو الوجه الحقيقي الناصع لشعبنا الذي لن يتنازل عن حقوقه وثوابته مهما اشتدت حدة العدوان والهمجية الاحتلالية الظالمة بحق ابناءنا وشعبنا الفلسطيني الابي المكافح والمناضل من اجل الحرية .

ان ما حدث في مخيم الامعري فجر هذا اليوم انما يشكل عينة من الجرائم التي ترتكب بحق شعبنا الفلسطيني في هذه الأرض المقدسة .

يريدوننا ان نستسلم ويريدوننا ان نقبل بصفقة القرن ويريدوننا ان نتراجع وان نتنازل عن حقوقنا وثوابتنا وانتماءنا لهذه الأرض المقدسة وهذا لن يحدث.

الاحتلال وبقوته العسكرية الممولة أمريكيا وغربيا هو قادر على ان يقتحم حيثما يريد وقادر على ان يدمر ويخرب وقادر على ان يعتقل ويستهدف شبابنا وابناءنا ولكنه غير قادر على النيل من عزيمتنا وارادتنا وصمودنا وثباتنا وتشبثنا بهذه الأرض المقدسة .

ان هذا العدوان المستمر والمتواصل لن يزيدنا الا تمسكا بفلسطين ودفاعنا عدالة القضية الفلسطينية التي هي قضيتنا كفلسطينيين مسيحيين ومسلمين بالدرجة الأولى ولكنها قضية كافة الاحرار في عالمنا .

كل التحية لعائلة أبو حميد ونحن معكم وما دمره الاحتلال سنبنيه معا بارادتنا وبعشقنا للحياة والحرية .