عاجل

  • مجدلاني: المؤتمر الذي تحول إلى ورشة ومنها إلى جلسة كانت فاقدة للشرعية

  • مجدلاني: ورشة البحرين ولدت ميتة وهي خالية المضمون وهزيلة المحتوى

  • مجدلاني: نعتقد أن إضعاف السياسة الأمريكية تمهيد لإنهائها لأن هذه الإدارة لن تستمر للأبد

  • مجدلاني: نعتبر أن محاصرة الموقف الأمريكي والإسرائيلي وعزله عن المحيط الدولي من الوسائل الرئيسية

  • مجدلاني: السياسة الأمريكية معزولة لا توجد سوى إسرائيل وبعض الدول في المحيط الهادي

  • قاتل عائلة دوابشة يرفض الإدلاء بشهادته في المحاكمة

  • الشيخ: لم يحدث أي تقدم بأزمة المقاصة وأكدنا لكاحلون أمس على رفضنا مبدأ الخصم

إثيوبيا تعلن خبراً ساراً للمصريين بشأن سد النهضة

إثيوبيا تعلن خبراً ساراً للمصريين بشأن سد النهضة
رام الله - دنيا الوطن
بعد هدوء ملحوظ عن أخباره، أدلى كفلي هورو، مدير مشروع سد النهضة الإثيوبي بتصريحات جديدة تحمل أخبارا سارة للمصريين.

وقال هورو، خلال اجتماع عقد في أديس أبابا حول التقدم في مشروع السد: "إن المشروع سيحتاج إلى أربع سنوات أخرى لإكمال البناء"، بحسب وكالة الأنباء الرسمية للبلاد (إينا).

وأضاف مدير السد: "إن البناء قد تأخر بسبب التغيير في التصميم، مما أدى إلى زيادة سعة توليده وتأخير الأعمال الكهروميكانيكية، لكن أعمال البناء جارية دون انقطاع"، على حد قوله.

ويحتاج السد الذي يجري بناؤه في ولاية (بني شنقول غوموز) إلى 4.8 مليون دولار أمريكي، وإلى أربع سنوات إضافية حتى يكتمل البناء، وفقا للمسؤول.

وسيكون السد الذي يولد 6.45 ميجاوات أكبر محطة للطاقة الكهرومائية في أفريقيا، وسابع أكبر سد في العالم عند اكتماله.

ويشعر المصريون بخوف شديد، في حال اكتمال بناء السد والشروع في ملء الخزان، إذ سيؤثر في تدفق الماء إلى القاهرة.

وكانت مصر أعلنت أواخر نوفمبر الماضي، أن محادثات ستجرى مع إثيوبيا في غضون أسبوعينلتسوية الخلافات المتبقية بشأن سد النهضة الإثيوبي الذي ترى القاهرة انه يمثل تهديدا لمواردها المائية.

وعقد البلدان والسودان سلسلة اجتماعات حول السد الذي تبلغ تكلفته 4 مليارات دولار دون التوصل الى اتفاق رغم تحقيق بعض التقدم.

وتخشى مصر أن يقلص المشروع من المياه التي تصل إليها من هضبة الحبشة عبر السودان، بينما تقول إثيوبيا، التي تريد أن تصبح أكبر مصدر للكهرباء في أفريقيا، إن المشروع لن يكون له هذا الأثر.

ونقلت صحيفة (الأخبار) الحكومية المصرية، عن رئيس وزراء مصر مصطفى مدبولي قوله بعد محادثات أجراها في أديس أبابا مع نظيره الإثيوبي أبي أحمد، إن الجانبين اتفقا على الإسراع في المحادثات.

وأضافت الوكالة أن الجانبين اتفقا على "بدء المباحثات الثنائية خلال الأسبوعين المقبلين بشأن التوافق على النقاط التي لم يتم الاتفاق عليها".

وأوضحت الوكالة إن أبي أحمد أكد مجددا حرصه الشخصي على حقوق القاهرة في نهر النيل.

وفي آب/أغسطس، أقر رئيس الوزراء الإثيوبي بأن اكتمال بناء السد سيتأخر عدة سنوات بعد أن كان من المتوقع الانتهاء منه بحلول عام 2020.

وأوردت وكالة الأنباء الإثيوبية تصريحات رئيس الوزراء، ونقل عنه قوله إنه رصد تأخرا في تنفيذ الجوانب الكهروميكانيكية لسد النهضة من جانب هيئة المعادن والهندسة المتعاقد معها.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن شركة ساليني الإيطالية تقوم بإتمام الجزء الخاص بها من المشروع في الوقت المحدد، وهي الآن تطالب بمبالغ ضخمة بسبب التأخير من جانب هيئة المعادن والهندسة.

وتابع رئيس الوزراء الإثيوبي، بحسب الوكالة: "بناء سد النهضة الاثيوبي الكبير كان قد تم تخطيطه للأنتهاء في خمس سنوات ولكن لم نتمكن من ذلك بسسب ادراة فاشلة للمشروع  وخاصة بسبب تدخل شركة ميتيك (شركة تابعة لقوة الدفاع الاثيوبية)".

التعليقات