عاجل

  • مجدلاني: المؤتمر الذي تحول إلى ورشة ومنها إلى جلسة كانت فاقدة للشرعية

  • مجدلاني: ورشة البحرين ولدت ميتة وهي خالية المضمون وهزيلة المحتوى

  • مجدلاني: نعتقد أن إضعاف السياسة الأمريكية تمهيد لإنهائها لأن هذه الإدارة لن تستمر للأبد

  • مجدلاني: نعتبر أن محاصرة الموقف الأمريكي والإسرائيلي وعزله عن المحيط الدولي من الوسائل الرئيسية

  • مجدلاني: السياسة الأمريكية معزولة لا توجد سوى إسرائيل وبعض الدول في المحيط الهادي

  • قاتل عائلة دوابشة يرفض الإدلاء بشهادته في المحاكمة

  • الشيخ: لم يحدث أي تقدم بأزمة المقاصة وأكدنا لكاحلون أمس على رفضنا مبدأ الخصم

وزارة الخارجية وعدة بلديات يوقعون مذكرة شراكة لتنظيم مؤتمر لمغتربي بيت لحم ٢٠١٩

وزارة الخارجية وعدة بلديات يوقعون مذكرة شراكة لتنظيم مؤتمر لمغتربي بيت لحم ٢٠١٩
رام الله - دنيا الوطن
وقع د. رياض المالكي وزير الخارجية والمغتربين مع رؤساء بلديات بيت لحم المحامي انطون سلمان، وبيت ساحور السيد جهاد خير، وبيت جالا السيد نيقولا خميس على مذكرة تفاهم وشراكة، يتم على اساسها العمل المشترك على تنظيم مؤتمر مغتربي بيت لحم والمقرر ان يعقد في تموز من العام ٢٠١٩.

وجرى التوقيع على المذكرة في مبنى وزارة الخارجية والمغتربين بمدينة رام الله بحضور مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني د.رمزي خوري، ونائب رئيس بلدية بيت لحم الاستاذ حنا حنانيا، ومدير عام بلدية بيت لحم السيد انطون مرقص وعدد من الشخصيات الاعتبارية. 

واعرب وزير الخارجية والمغتربين عن سعادته بالتوقيع على مذكرة التفاهم لتنظيم مؤتمر مغتربي بيت لحم الثاني والشراكة المهمة مع بلديات بيت لحم وبيت ساحور وبيت جالا، مشيراً الى أهمية هذا المؤتمر على خلق حالة من التواصل مع المغترب الفلسطيني في المهجر، وخاصة مغتربي محافظة بيت لحم، مضيفاً ان هذه التجربة هي الاولى من نوعها بين وزارة الخارجية والمغتربين والبلديات الثلاث لبناء جسور التواصل مع المغتربين في المهجر حيث يهدف هذا المؤتمر الى بناء جسور التواصل بين المغترب ووطنه الام فلسطين، منوهاً ان هذاالمؤتمر  يشكل انطلاقة لعدة مؤتمرات وشراكات قادمة مع مختلف محافظات الوطن.

من جانبه ثمّن رئيس بلدية بيت لحم المحامي انطون سلمان جهود وزير الخارجية والمغتربين مشيرا ان هذه الشراكة هي الاولى من نوعها بين وزارة الخارجية والمغتربين والبلديات الثلاث، مؤكداً اهمية المؤتمر ومضمونه في ربط المغترب بوطنه الام فلسطين وخاصة الاجيال الشابة للتعرف  على وطن ابائهم واجدادهم حتى يكونوا سفراء لفلسطين في اماكن وجودهم. وشدد سلمان على ان المؤتمر قائم هذا العام على البناء الثقافي والربط الانساني بالجذور مؤكداً في الوقت نفسه اهمية الاستفادة من الشباب المغترب وما يمتلكونه من مخزون كبير من الخبرات يمكن الاستفادة منه.