عاجل

  • عبدالله عبدالله: الحكومة محتفظة بكافة حقوق موظفين السلطة بغزة

  • عبدالله عبدالله: إذا لم تتمكن السلطة من قطاع غزة فلن تستمر بتمويل انقسام حماس

  • عبدالله عبدالله: السلطة تصرف على غزة 96 مليون دولار حماس تستفيد منها بالجباية

  • عبدالله عبدالله: حماس مستعدة للمساومة بالدم الفلسطيني مقابل 15 مليون

  • عبد الله عبد الله: نحن بحاجة إلى ربط إقتصادنا بأطراف أخرى غير الجانب الإسرائيلي

  • عبدالله عبدالله: إتفاقية باريس الاقتصادية مطروحة للمراجعة، وإن لم تُعدل سننظر في الغائها

  • عبدالله عبدالله: السلطة لا تستطيع التحلل من أوسلو دون إيجاد البديل

  • عبدالله عبدالله: حماس تماطل وتسوف بملف المصالحة لانها لا تريد التخلي عن حكم غزة

  • عبدالله عبدالله: جهات خارجية تتحكم في حماس وتمنعها من الذهاب إلى المصالحة

  • عبدالله عبدالله: إذا لم تدخل الأموال القطرية سيزيد تصعيد حماس والشهداء

  • عبدالله عبدالله: حماس كانت تجهز قوائم السفر لمن يدفع وتفرضها على موظفين السلطة بالمعبر

  • عبدالله عبدالله: مصر لن تستطيع أن تفرض على حماس المصالحة

  • عبدالله عبدالله: حماس لا تريد الذهاب إلى مصالحة

  • عبدالله عبدالله: نهج حماس الحالي يتداخل مع نهج نتياهو في مواجهة القيادة

  • عبدالله: نوجه نداء ربما يكون الأخير لإخوتنا في حماس أن يعودوا إلى الصف الوطني

  • عبدالله عبدالله: حماس بموقفها اللاوطني أخرجت نفسها عن الصف الوطني وعزلت نفسها

  • عبد الله عبد الله: فشلت المصالحة بسبب تمسك حماس بالإستحواذ ورفضها للشراكة

  • عبدالله عبدالله: جهود المصالحة وصلت إلى مأزق حقيقي برغم الجهود التي بذلتها الوفود

  • عبدالله عبدالله: ما تقوم به حماس إنتصار للمنهج الحزبي السياسي على حساب الوطنية الفلسطينية

  • عبدالله عبدالله: حماس تساوم بالدم الفلسطيني مقابل إدخال الأموال القطرية عبر إسرائيل

المصري: عملية (عوفرا) تؤكد على إرادة المقاومة رغم مقصلة الاحتلال

المصري: عملية (عوفرا) تؤكد على إرادة المقاومة رغم مقصلة الاحتلال
مشير المصري
رام الله - دنيا الوطن
 أكد النائب مشير المصري، المتحدث باسم كتلة التغيير والإصلاح، أن عملية (عوفرا) هي عملية نوعية، تؤكد على إرادة المقاومة التي تخرج رغم مقصلة الاحتلال، وهي تعبر عن روح المقاومة التي تسري في الضفة الغربية، كما الدم لا يعرف الانكفاء.

وقال المصري: إن هذه العملية النوعية، هي رد طبيعي على جرائم الاحتلال بحق أرضنا وشعبنا وقدسنا، وتعبر عن حيوية شباب الضفة، وقدرتهم على تجاوز كل الخطوط الحمراء، واختراق المنظومة الأمنية الإسرائيلية، وفرض معادلات جديدة في إدارة الصراع مع المحتل.

وأضاف، نُحيي هذه الأيادي الطاهرة، التي تثأر لدماء الشهداء، وتثور دفاعاً عن الأقصى، وتقف صخرة صلبة في مواجهة الاحتلال، وتجاوز كل محاولات سحق المقاومة عبر تبادل الوظائف بين قوات الاحتلال.

وتابع المصري: هذه العملية النوعية إنما هي رسالة واضحة
للعدو وأعوانه، أن الضفة الغربية، ستبقي شامخة في مواجهة المحتل، ولن تكسر إرادة أهلها الثابتين، وستظل أكبر من كل محاولات إذابتها وتمييع جيلها وحرف بوصلتها.

وختم حديثه قائلًا: ندعو إلى مرحلة جديدة في مواجهة
المحتل، عنوانها كسر أنف الاحتلال، ووضع حد لاستهدافه لأهلنا بالضفة، وسرقة الأرض بالاستيطان، وتهويد القدس والأقصى.

التعليقات