عاجل

  • روسيا اليوم: الطيران الحربي الإسرائيلي ينفذ غارات وهمية في أجواء مدينة صيداً في لبنان

"التوجيه السياسي"و"الإعلام" تنظمان محاضرة حول انتفاضة الحجارة

رام الله - دنيا الوطن
نظمت هيئة التوجيه السياسي والوطني ووزارةالإعلام في محافظة طوباس والأغوار الشمالية محاضرة تفاعلية لمناسبة السنوية الحادية والثلاثين لانتفاضة الحجارة، لطلبة مدرسة تياسير الثانوية، بحضور مديرها باسم الخراز.

واستعرضت لائحة بأبرز المصطلحات التي راجت خلالانتفاضة عام 1987، ومنها: إطار القيادة الوطنية الموحدة، وشعارات الجدران كأسلوبنضالي، وبيانات مكبرات الصوت باعتبارها شكلًا إعلاميًا، والمتاريس الحجرية، والملثمون كظاهرة، والمظاهرات، وحظر التجول، والغاز المسيل للدموع، والإضراب، والمظاهرات،والاقتحامات المتكررة لجيش الاحتلال، والاعتقالات، والشهداء، والجرحى، وما تسمىبسياسة "تكسير العظام".

وتتبعت المحاضرة سياسات إغلاق المؤسسات التعليمية،والتعليم الشعبي الذي جاء للإفلات من قرارات الاحتلال، وحملات التطوع، وملاحقة الجيشلجثامين الشهداء، والاعتقالات الإدارية، والتعذيب في السجون، وخاصة سجن الفارعةالقريب، الذي تحول لاحقًا إلى مركز لإعداد الشبان وتأهيلهم.

وقال الطالب سامر دراغمة إن جده أصيب خلال انتفاضةالحجارة بسبع رصاصات، خلال عمله بأرضه في تياسير، شرق طوباس.

واستذكر الفتى ياسر الشريف ما جمعه من فصص حولالانتفاضة، كإجبار أهالي القرية على طمس الشعارات الوطنية وإزالة الأعلام، التيكانت سرعان ما تعود، وفرض الاحتلال لمنع التجول، وحملات الاعتقالات.

وقال المفوض السياسي والوطني لمحافظة طوباسالعقيد محمد العابد إن إحياء المناسبات الوطنية يعزز الوعي، ويشجع الطلبة علىقراءة تاريخنا وتتبع نضالنا.

وذكر منسق وزارة الإعلام عبد الباسط خلفأن  برنامج (الإعلام المدرسي والتثقيفالوطني)  المشترك مع "التوجيهالسياسي"، والذي ينفذ في مدارس المحافظة يساهم في تسليط الضوء على الأحداثالنضالية والتاريخية الهامة لشعبنا