الرافعات السعودية تعبر منفذ "الوديعة" الحدودي إلى عدن والمكلا

الرافعات السعودية تعبر منفذ "الوديعة" الحدودي إلى عدن والمكلا
الرافعات السعودية تعبر "الوديعة" إلى مينائي عدن والمكلا
رام الله - دنيا الوطن
عبرت عصر اليوم السبت المنحة السعودية من الرافعات الخاصة بميناءي عدن والمكلا منفذ "الوديعة" الحدودي، والممولة من قبل الصندوق السعودي للتنمية، عبر مركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة باليمن.

وتأتي هذه المنحة ضمن خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن، الداعمة لخطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في اليمن 2018، على أن يتم تركيبها في الموانئ المخصصة لها خلال الأيام القادمة وتشمل 3 رافعات، اثنتان منها لميناء عدن وواحدة لميناء المكلا.

وأوضح المدير التنفيذي لمركز إسناد العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن السفير محمد آل جابر:" إن هذه المنحة تأتي امتدادا للجهود السابقة الرامية لزيادة الطاقة الاستيعابية للموانئ اليمنية والتي تعد هدفاً أساسياً لخطة العمليات الإنسانية الشاملة باليمن لزيادة الواردات الإغاثية والتجارية لليمن".

وأضاف آل جابر:" إن خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن التي أطلقت في بداية العام نجحت في زيادة حجم الواردات حيث بلغ المتوسط الشهري لحجم الواردات اليمنية في الربعين الأول والثاني من عام ٢٠١٨ (٢.٧) مليون طن متري".

وأضاف:" تهدف خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن إلى رفع المعاناة الإنسانية عن الشعب اليمني من خلال دعم البنك المركزي اليمني بإيداع مبلغ (2.2) مليار دولار أمريكي، إضافة إلى مليار دولار أمريكي تم إيداعه سابقاً، إلى جانب (1.25) مليار دولار أميركي من السعودية والإمارات والكويت لدعم خطة
الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة لليمن للعام 2018م".

من جانبه، أشار مشرف العمليات في مركز إسناد محمد الغنيم إلى أن هذه الرافعات ستعمل بطاقة تصل إلى 60 طنا لكل منها، بهدف رفع الطاقة التشغيلية والاستيعابية للموانئ، ما سيسهم في زيادة تدفق المساعدات الإنسانية والإغاثية، ويتوافق مع أهداف خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية لليمن.

التعليقات