عاجل

  • حماس: انسحاب غزة سيتكرر في كل الأرض الفلسطينية

  • إغلاق مراكز الاقتراع في الانتخابات الرئاسية التونسية

سفارة فلسطين بالبرتغال تشارك في البزار الدبلوماسي وتحيي يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

سفارة فلسطين بالبرتغال تشارك في البزار الدبلوماسي وتحيي يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني
رام الله - دنيا الوطن
اختتمت البارحة، أعمال البزار الدبلوماسي الذي شاركت فيه سفارة فلسطين في البرتغال، حيث تم بيع المنتوجات والأعمال اليدوية الفلسطينية، وقد قام رئيس البرتغال السيد مارسيلو ريبلو دي سوزا في زيارة القسم الفلسطيني وتسلمه هدية مقدمة من طاقم السفارة.

وهذا وقد قامت سفارة فلسطين في البرتغال في الأيام الأخير، بإحياء يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني في عدّة مدن وخلال الفعاليات المختلفة على مدى اسبوع. بدأت هذه الفعاليات، بعشاء تضامني يعرّف بالمأكولات الفلسطينية التقليدية، قامت بتنظيمه حركة حقوق الشعب الفلسطيني والسلام في الشرق الأوسط، بالتعاون مع السفارة، وتخلل هذا العشاء كلمة للسفير د.نبيل أبوزنيد، وكلمة لنائب رئيس الحركة السيد كارلوش ألميدا.

وكما قامت صحيفة البوبليكو (أهم الصحف البرتغالية) بنشر مقالة لسفير فلسطين في البرتغال في هذه المناسبة، يتناول معنى وأهمية يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، كما يحلل أهم الأحداث والتطورات في السنة الأخيرة.

وفي يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، تم تنظيم محاضرة تضامنية بالتعاون مع حركة حقوق الشعب الفلسطيني والسلام في الشرق الأوسط، ومع جمعية المحاميين الديمقراطيين العالمية بحضور جمهور دولي. وبالإضافة إلى السفير د. أبوزنيد، ألقى نائب رئيس الحركة كارلوش ألمايدا كلمة تضامنية، بالإضافة كلمة لممثل عن جمعية المحاميين الديمقراطيين القاضي أنطونيو كولاسو، وكلمة مؤثرة لأحد جنرالات ثورة 25 أبريل البرتغالية السيد بيزارات كوريا، كما روت النائبة في البرلمان البرتغالي جميلة ماديرا عن تجربتها خلال زيارة فلسطين، كنائبة للبرلمان الأوروبي.

وتم انهاء هذه الفعاليات، بتنظيم مؤتمر لمدّة يوم كامل ومعرض للأثواب الفلسطينية في مدينة سيشال وبالتعاون مع البلدية، ومع مجلس الأمن والسلام البرتغالي، وحركة حقوق الشعب الفلسطيني والسلام في الشرق الأوسط. أفتتح هذا المؤتمر رئيس بلدية سيشال السيد جواكيم سانتوش، وسفير فلسطين د. نبيل أبو زنيد، ورئيسة مجلس الأمن والسلام البرتغالي إلدا فيغاريدو، ورئيسة حركة حقوق الشعب الفلسطيني والسلام في الشرق الأوسط ماريا دي سو غيرا. وتضمن المؤتمر جلسة عن تاريخ فلسطين قدمه ثلاثة أساتذة جامعيين من بينهم الدكتورة الفلسطينية ديمة محمد. أما عن الجلسة المتعلقة بالحياة اليومية في فلسطين فتم تقديمها من خلال من زار المنطقة: الصحفي جوزيه روزندو، النائب في البرلمان البرتغالي برونو دياش، رئيس بلدية مدينة بلملا ألفارو أمارو، والطالب فرناندو كوريجما، والمتطوع اللاجئ الفلسطيني أحمد الصفدي. وتم متابعة الجلسة بفيديو تم إرساله من قبل قسم الإعلام البرتغالي في الأمم المتحدة، وعدّة كلمات أخرى من ممثلين عن نقابات ومؤسسات منها المنسقة الدولية لـ"صامدون" شارلوت كيتس. تم انهاء هذا اليوم الحافل بإلقاء شعر وافتتاح المعرض.

التعليقات