مباشر | بدء جلسة طارئة لمجلس الأمن حول أنفاق حزب الله

لبنان يشكو إسرائيل للأمم المتحدة بعد التسجيلات الصوتية

لبنان يشكو إسرائيل للأمم المتحدة بعد التسجيلات الصوتية
رام الله - دنيا الوطن
تقدّمت مندوبة لبنان الدائمة لدى الأمم المتحدة، آمال مدللي، بشكوتين ضد إسرائيل، بناء على توجيهات من وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل.

وكان سكان بلدة كفركلا الحدودية والمناطق المحيطة بها تلقوا تهديدات إسرائيلية مباشرة عبر تسجيل صوتي تلقوه من أرقام مجهولة.

ويحتوي التسجيل على صوت شخص يتكلم بالعربية، وهو يقول: "إلى سكان كفركلا، حزب الله يعرضكم للخطر بسبب حفر الأنفاق، حيث إن هذه الأنفاق معرضة للانفجار في أي لحظة، وكل من سيتواجد بقربها سيكون في دائرة الخطر".

ودانت المندوبة اللبنانية في رسالة موجهة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، "تعدّي" إسرائيل على شبكة الاتصالات اللبنانية، عبر "خرق شبكة الهاتف وإرسال رسائل مسجلة إلى أهالي قرية كفركلا الجنوبية المدنيين الآمنين، تحذرهم فيها من تفجيرات سوف تطال الأراضي اللبنانية وتعرّض حياتهم للخطر".

وأضافت الرسالة أن هذا الخرق يمثل "اعتداء جديدا بالغ الخطورة يستهدف لبنان، وأمن وأمان مواطنيه، تنتهك إسرائيل من خلاله حرمة للناس وخصوصيتهم، ويستبطن تهديدا مباشرا لحياتهم".

وتابعت أن "هذا التصرف العدواني يشكل خرقا إسرائيليا فاضحا للسيادة اللبنانية، ولقرار مجلس الأمن 1701 (الذي أنهى الحرب الإسرائيلية على لبنان في صيف العام 2006)، وسائر القرارات ذات الصلة".

وتضمنت الرسالة دعوة رسمية من لبنان إلى مجلس الأمن "لإعلاء الصوت واتخاذ كافة التدابير اللازمة بغية مواجهة الحملة المبرمجة التي تقودها إسرائيل وانتهاكاتها المستمرة للسيادة اللبنانية ما يهدد الأمن والاستقرار في في المنطقة برمّتها".

أما الشكوى الثانية فتتعلق بـ"الحملة السياسية والدبلوماسية التي تشنها إسرائيل ضد لبنان ما يخشى أن يكون تمهيدا لشن اعتداءات عليه".

وذكّرت المندوبة اللبنانية بأنّ "هذا يحصل فيما تستمر إسرائيل في احتلالها لأراض لبنانية وتواصل خروقاتها اليومية للسيادة اللبنانية برا وبحرا وجوّا، والتي تزيد عن 140 شهريا".

التعليقات