المطران حنا: استهداف الاحتلال للشخصيات المقدسية علامة ضعف وليست قوة

المطران حنا: استهداف الاحتلال للشخصيات المقدسية علامة ضعف وليست قوة
المطران عطا الله
رام الله - دنيا الوطن
قال المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، اليوم الجمعة: إن استهداف الشخصيات المقدسية الوطنية، من قبل سلطات الاحتلال هي علامة ضعف وليست علامة قوة.

وأضاف المطران حنا: اننا اذ نعرب عن تعاطفنا وتضامننا مع محافظ القدس المناضل عدنان غيث وزملاءه الذين يلاحقون من قبل سلطات الاحتلال فإننا نؤكد بأن كل هذه الملاحقات وهذا الاستهداف والاضطهاد لن يزيدنا كمقدسيين الا صمودا وثباتا وتمسكا بهذه الأرض المقدسة وحقنا المشروع في الدفاع عن القدس ومقدساتها واوقافها وعقاراتها وانسانها.

وأةضح قائلًا: إن ملاحقة الشخصيات المقدسية الوطنية انما هدفها هو الضغط على المقدسيين الفلسطينيين وابتزازهم وترهيبهم وتخويفهم وان ما تقوم به السلطات الاحتلالية نتائجه ستكون عكسية فالاضطهاد والقمع والاستهداف لن يزيد الفلسطينيين الا إصرارا وتشبثا بحقوقهم وانتماءهم لهذه الأرض المقدسة.

وختم المطران حنا حديثه بالقول: نوجه نداءنا الى كافة المرجعيات الحقوقية في عالمنا بضرورة ان يهتموا بما يحدث في مدينة القدس ومتابعة ملف ملاحقة الشخصيات المقدسية وفي مقدمتهم عطوفة المحافظ وغيره من الشباب والشخصيات المقدسية التي لها حضور وطني فاعل في هذه المدينة المقدسة.

التعليقات